بعد أيام قليلة على الاحتلال الأميركي للعراق في آذار 2003، استضافت قناة فضائية عربية الدكتور وميض عمر نظمي (الأستاذ الجامعي وأحد الوجوه القومية العربية في العراق، ومن مؤسسي «المؤتمر القومي العربي» و «المؤتمر القومي الإسلامي») في مواجهة أحد الذين اعتبروا الاحتلال «تحريراً».

ما إن مرّت دقائق على المقابلة التي أكد فيها وميض رفضه القاطع للاحتلال ولكل إفرازاته، حتى قفز «المحرَّر بفعل المحتل» يريد الاعتداء على الأستاذ الجامعي المرموق في...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"