في العام 1992 حصلت الانتخابات النيابية الأولى لما بعد اتفاق الطائف وانتهى بذلك عمر المجلس النيابي للعام 1972 الذي دامت ولايته لمدة عشرين عاماً بسبب الحرب الأهلية وتشعّباتها. وقد قاطع المسيحيون عموماً تلك الانتخابات لعدة أسباب، أهمّها موقف العماد ميشال عون المنفيّ حديثاً الى فرنسا حينذاك والذي كان منذ البداية رافضاً لاتفاق الطائف، وكان يهدف من تلك المقاطعة الى عدم اضفاء شرعية مسيحية انتخابية لدولة الطائف التي بدأت في عهد الرئيس الراحل الياس الهراوي في نهاية العام 1989.
في المقابل انضمّ أيضاً...