مرحلة ما بين الاستقلال واتفاق الطائف:
أو مرحلة سيطرة رئيس الجمهورية على التعيينات

منذ الاستقلال وحتى تطبيق اتفاق الطائف عام 1990، كانت التعيينات العسكرية والأمنية والقضائية الهامة حكراً على اختيار رئيس الجمهورية، وكانت معظم تلك المواقع تعود قيادتها للطائفة المارونية باستثناء الموقع السني للمدير العام لقوى الامن الداخلي، وقد بقي الوضع على حاله تقريباً حتى فترة السنتين اللتين حكم خلالهما العماد ميشال عون بعد انتهاء ولاية الرئيس الاسبق أمين الجميل. وشهدت تلك المراحل، ولا سيما مرحلة...