يلوح لي أن صدور «ديوان صفي الدين الحلي» (1278م – 1353 م) اليوم عن «دار الجمل» كاملاً بجزءين من 1368 صفحة، بمثل هذا الجهد وهذا الحجم، هو عمل يحمل تبريره الاهم، من خلال نشر الباب المقصى أو المحرم من ديوان هذا الشاعر، وقصائده الملعونة المنتبذة على امتداد سبعة قرون من الزمان تبدأ من عام وفاته في بغداد في العام (750 للهجرة 1353) للميلاد حتى حدود هذه الايام.

قصائد الباب المقصى، كانت قد نشرت كلها أو بعضها...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"