إيلان الذي وُلد من البحر

حين لفظ الموج « إيلان» على الشاطئ، وأخرجه من رغوة الزبد، كان قد رتب له سريرا على الرمل، ثم كبه على وجهه مثل دمية كبيرة هناك. رماه ومضى إلى حال سبيله. أنت تنتظر مني أن أحدثك عن ولادة «إيلان» الذي ولد من البحر. ولكني سأحدثك عن موت إيلان. كان ذلك في شهر ايلول...

من بعيد، ظهر لأول مرة وكأنه نائم.. حتى أن الشرطي التركي الذي عثر عليه بينما كان يقوم بدورة الحرس الصباحية تقدم منه بحذر، وخلع ثوبه...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"