تبدو مقالة راشد عيسى «إخفاق إداري أم أزمة ثقافة؟» المنشورة في «السفير» بتاريخ 10/8/2010 تصفية حساب مع عدد من المثقفين السوريين وليس مع الجهة المنظّمة لمعرض الكتاب السنوي في دمشق. وإلا فما معنى أن يحشر اسم صلاح صالح (أستاذ جامعي وناقد وسجين سياسي سابق), ولطفية برهم (أستاذة جامعية وناقدة), وكذلك اسم الباحث المعروف إبراهيم محمود (صاحب أهم عشرة كتب إشكالية صادرة عن دار الريس), واسمي أيضا, (أنا العبد الفقير نذير جعفر), في خانة الكتّاب المُستأجرين للكتابة عن الأدب الليبي! في الوقت...