ما أشيع مؤخراً حول إمكانية أن يتخذ زعيم «القاعدة» أيمن الظواهري قراراً بإحلال الجماعات التابعة له من بيعته، ليس بالأمر الجديد، لأن قيادة «القاعدة»، متأثرةً بأفكار أبو مصعب السوري، اتجهت منذ عدة سنوات إلى التقليل من أهمية البيعة كإطار تنظيمي، مقابل التركيز على «الرسالة»، التي يفترض أن التنظيم يحملها، ويمكن أن تتجسد في جماعات كثيرة حول العالم لا تتبع له.

لكن الجديد أن البعض سارع إلى فهم هذه التوجهات بأنها تعبير عن نية الظواهري حلّ تنظيم...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"