لماذا اختار بهيج طبارة هذا التوقيت للحديث، الصريح والهادئ، على عادته، لكن بفارق ملامسة عناوين قد يعتبرها البعض من «المحرمات» وفي طليعتها المحكمة الدولية أو الانحياز علنا للمقاومة؟
سيقول البعض عندما يقرأ بهيج طبارة انه ينتقم من عملية الإبعاد المنظم التي يتعرض لها من «أهل البيت»... سيقول البعض الآخر، انه يحاول توجيه رسائل إلى «الآخرين» من أهل «البيت الآخر» في بيروت ودمشق... وصولا إلى طهران و«الولي الفقيه»!
كانت الفكرة في البداية، مجرد...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"