كشفت مراسلات البريد الالكتروني لوزير الخارجية الأميركي الأسبق كولن باول، والتي اخترقتها مجموعة من قراصنة الانترنت «DCLeaks»، أنه أقرّ بامتلاك اسرائيل 200 رأس نووي، معترفاً بأحقية إيران في تخصيب اليورانيوم للحصول على الطاقة النووية.

واستخفّ باول، في بريد الكتروني مؤرّخٍ في الثالث من آذار 2015، مُرسل لأحد مموّلي الحزب الديموقراطي جيفري ليدز، بخطاب نتنياهو أمام الكونغرس، وكتب: «نتنياهو مغرم بالقول إن إيران على مسافة عام واحد من امتلاك السلاح النووي، تماماً...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"