الشاعر سركون بولص، من أبرز شعراء القصيدة الجديدة في العالم العربي، شكلت نقلته النوعية في الشعر العربي مسارات مختلفة وطرائق متنوعة للتعبير الشعري. قبل رحيله بسنوات كان مقيماً في العاصمة البريطانية لندن، كنت ألتقيه بشكل دائم لنتحاور في الشعر والأدب والفن والشأن العام، فاكتشفت من خلال هذه اللقاءات أني التقي شاعراً كبيراً، له معرفة واسعة بعالم الشعر العربي والعالم. وأكاد لا أجازف أن قلت إنني لم ألتق شخصاً يحبّ الشعر ويكرس جل وقته وحياته له مثل سركون بولص. هنا حوار مع ما بقي من لقاءات تلك الأيام...