قرار مجلس الأمن لم يلجم الهجمة الصهيونية الوحشية على غزة. اسرائيل رفضت القرار ووسعت دائرة حربها العدوانية. »حماس« أعلنت انها غير معنية به لأنه لم يخاطبها أصلا. المذبحة مستمرة، اذاً، فهل من مخرج؟
نعم، ثمة مخرج، بل ثمة ضمانة ليس لوقف المذبحة فحسب بل لإحداث تعديل في موازين القوى السياسية يخدم قضية فلسطين بما هي جوهر قضية العرب.
عنوان المخرج والضمانة هو استعادة وحدة الفلسطينيين بما يؤمن وحدة الصف والموقف والعمل. كيف السبيل اليها في حمأة الحرب وتنازع المصالح والولاءات؟
أزعم ان...