رامي كوسا
إقرأ للكاتب نفسه
سوريا: حتى لا يتكرّر الطوفان
| رامي كوسا
حين وصل حزب «البعث» إلى السلطة في سوريا، بعيد انقلاب 1963، نشأ صراعٌ داخليّ بين كتلتين اثنتين. الأولى تمثّل القيادة التاريخية للحزب، وتضمّ ميشيل عفلق، ومنيف الرزاز وشبلي العيسمي متحالفين مع ضبّاطٍ عديدين يأتي أمين الحافظ في صدارتهم. أمّا الكتلة الثانية، فكانت مؤلّفةً من ضبّاطٍ صغار نجحوا في قيادةٍ انقلابٍ داخليّ، 23 شباط 1966، أطاح مُنظّري «البعث» الأوائل، وأوصل عسكريين ...
عن فاطمة التي فجّروها.. عن الورد الذي فجّروه
| رامي كوسا
لولا أنّ انفجاراً دوّى، ولولا أنّ الدمشقيين شاهدوه وتحسّسوا دخانه، ولولا أنّ صور الجريمة ملأت الدنيا وشغلت النّاس، لظلّ خبر تفخيخ جسد فاطمة، ذات السنوات التسع، وإرسالها لتنفجر بين عناصر من الشرطة الحكومية، عصيّاً على التصديق.
سارت فاطمة في واحدٍ من أكثر شوارع المدينة حيويّة. تجوّلت بين الناس، شاهدت وجوههم، رأتهم يتحايلون على الشّقاء والبرد بطرقٍ شتّى، ثمّ انعطفت نحو قسم شرطة الميدان. في ...
صاحب «يلّا إرحل يا بشّار» لم يمت؟
| رامي كوسا
يتذكّر السوريّون، جيداً، اسم «زينب الحصني» الّتي قالت بعضُ وسائل الإعلام إنّها قضت في معتقلات النظام تحت التعذيب. الرئيس التونسيّ منصف المرزوقي كاد أن يبكي، انفعالاً، لدى حديثه عن «الفتاة الضحيّة» في واحدٍ من برامجِ «الجدل السياسيّ»، ليتبيّن لاحقاً أن الصبيّة حيّةٌ تُرزق.
بُعيد دخول الجيش السوريّ إلى حلب، انتشرت على وسائل الإعلام المعارضة صورٌ كثيرة، تبكي ...
الحريري ومدّ اليد لدمشق
| رامي كوسا
في 14 شباط 2005، دوّى انفجارٌ كبير وسط العاصمة اللبنانية، راح ضحيّته رئيس الحكومة الأسبق رفيق الحريري. تداعيات الحدث غيّرت وجه المنطقة. اجتاحت التظاهرات شوارع بيروت، وتعالت أصواتٌ نادت بضرورة خروج الجيش السوريّ من لبنان. وخلال شهرين ونيّف، بدأت القوّات المسلّحة السورية بالانسحاب استجابةً لعمومِ معطيات المرحلة.
في التداعيات، لم يوفّر سعد الحريري مناسبةً لاتهام دمشق باغتيال والده. الماكينات ...
«كيوبيد» يطوف فوق دمشق
| رامي كوسا
حسب الميثولوجيا الرومانية، «كيوبيد» هو ابن فينوس، إلهة الحب والجمال لدى الرومان، أو أفروديت كما سمّاها اليونانيّون. تقول الأسطورة إنّ «كيوبيد» كان طفلاً قليل الحظّ، جرى تصويره في الرسوم على هيئة ملاكٍ بجناحين، يحمل في يده قوساً وسهماً، وكلّما أصابَ إنساناً جعله يقع في الحبّ الذي لا ردّة عنه. التشكيلي السوري بطرس المعرّي (1986) أعاد تدوير الأسطورة الرومانية وقدّم نسخةً ...
معرض بيروت العربي الدولي.. جاذبية الكتاب في دهاليز دور النشر
| رامي كوسا
كلّ الطرق المؤدّية إلى «البيال» مزدحمة. نتساءل، صديقتي وأنا، عن وجهة هذه السيارات كلّها، ونستبعدُ أن يكون ركّابها متوجّهين إلى «معرض بيروت الدوليّ للكتاب»، فنحنُ أمّة لا تقرأ.
عند بوّابة المعرض، الّذي افتُتح بمشاركة أكثر من 180 دار نشر لبنانية و75 داراً عربية، ازدحامٌ شديد. وإذ ندخلُ، نصادف أحدهم خارجاً حاملاً ما يزيد عن عشرين كتاباً، فنحيلُ الأمر، اتهامياً، إلى غرضٍ ...
«قريباً جداً»: «سكيتشات» تصطاد في يوميات ترامب
| رامي كوسا
في أيّار 2015، أعلن الممثّل الإذاعيّ هاري شيرر (1943)، عبر حسابه على «تويتر»، توقّفه عن العمل في السلسلة الأميركية الشهيرة «ذا سيمبسونز». شيرر، الّذي جسّد، على امتداد 25 عاماً، شخصّياتٍ عدّة، مثل «نيد فلاندرز» و«بورنز» و«سميثرز»، قال إنّه اعتذر عن التوقيع لصالح شبكة «فوكس»، المنتجة لمسلسل الكرتون الأكثر شهرةً حول العالم، لأنّ ...
«ضيعة ضايعة»..أبعد من حدود اللاذقية
| رامي كوسا
عام 2015، قدّم المخرج رامي حنّا، بالشراكة مع الممثل والسيناريست إياد أبو الشامات، عملاً قيل فيه غزلٌ كثير، والحديث هنا عن مسلسل «غداً نلتقي» الّذي نال حظوةً لا بأس بها على المستويين الجماهيري والنقديّ. مفاعيل العمل، الّذي قدّمت فيه كاريس بشّار أداءً بديعاً واستثنائياً، زالت بُعيد عرض الحلقة الأخيرة. إنّها مطحنة التلفزيون، وذاكرته السمكيّة السّريعة التخلّي.
«غداً ...
الشرق إن هجره مسيحيوه!
| رامي كوسا
يشيع في الأوساط الشعبية السورية همسٌ، يتكرّر مع كلّ حربٍ ويعاد تداوله في ظلّ كلّ قتال. يقول الهامسون «إنّ انتماءَ المسيحيين للشرق، الّذي وجدوا فيه أولاً وأصلاً، بات شبه ميْت، فهؤلاء يسارعون إلى الارتماءِ في الحضن الأوروبيّ الدّافئ كلّما صُفع رجلٌ في بلادهم».
ظاهريّاً، في الكلامِ وجه حقّ. المسيحيّون يهاجرون وينزحون ويعوفون البلاد إلى غير رجعة. يلوّحون للشّرق من الطّائرات الّتي ...
«آراب كاستينغ 2» يصنّع العواطف بالمونتاج
| رامي كوسا
انضمّ مؤخّراً «آراب كاستينغ»، في موسمه الثاني، إلى الدورة البرامجية لتلفزيون «أبو ظبي». البرنامج الّذي يُعنى بالبحث عن المواهب التمثيلية في العالم العربي، كان قد تعرّض لجملة انتقاداتٍ طالت موسمه الأوّل لجهة سوءِ التنظيم وتواضع مستوى غالبيّة المشتركين.
الموسم الثاني لم يحمل تغيّراتٍ تُذكَر، وباستثناء غياب الممثلة اللبنانية كارمن لبّس وتعويضها بالممثل الكويتي طارق ...
«بانتظار الياسمين» على سجادة «إيمي» الحمراء
| رامي كوسا
حين حصل مسلسل «الاجتياح» (نص رياض سيف/ إخراج شوقي الماجري/ إنتاج المركز العربي للإنتاج الإعلامي في الأردن) على جائزة «إيمي» العالمية عن فئة أفضل مسلسلٍ طويل لعام 2008، تفطّنت الفضائيّات العربية إلى أهمية المشروع الذي كان قد حظي بعرضٍ رمضاني يتيم على قناة «أل بي سي آي»، وذلك بعد أن تجاهلته الفضائيّات الأخرى لأسباب سياسيّة كانت، ولا زالت، تطال كلّ أشكال الميديا ...
"هدّي قلبك" ساديةٌ رخيصة لصناعة "نكتة"
| رامي كوسا
منذ بُثّت حلقته الأسبوعية، على فضائية Otv مساء الاثنين، ملأ برنامج "هدي قلبك" الدنيا وشغل النّاس. في العرض، عاملٌ وصلَ إلى حلبة "كارتينغ" لاستلامِ شغلٍ جديد، وما إن انطلقَ بواحدةٍ من السّيارات الصغيرة، على سبيل الاختبار والتجريب، حتّى استوقفه "حاجزٌ" مكوّن من رجلين اثنين طلبا من السائق الثبوتيات اللازمة، لينتقل "المُسلّحان" بعدها نحو مراحل استجوابيّة تدرّجت ...
«أراب آيدل» يسخّر المشتركين ليسخر منهم
| رامي كوسا
رغد الجابر اسمٌ ذاع صيته في الميديا العربية عام 2013. الصبية العراقيّة أطلّت في المرحلة الأولى لبرنامج اكتشاف المواهب «آراب آيدل»، وعرّفت عن نفسها على أنّها «مجنونة هيفاء وهبي»، وقدّمت أداءً رديئاً لا يصحّ أن يُسمّى غناءً، وإن على سبيل المجاز. فضائيّة «أم بي سي» استثمرت في رغد، وبثّت مشاركتها في ساعة ذروةٍ شاهدها ملايين العرب، وكناتجٍ طبيعيّ للصورة الكوميدية، ...
الممثلون السوريون في لبنان نحو تحسين شروط «الدبلجة»
| رامي كوسا
منذ عرضه الأوّل على شبكة «أم بي سي» في عام 2008، حقق المسلسل التركي المُدبلج «سنوات الضّياع» انتشاراً جماهيرياً واسعاً، وشكّل محطة استثنائية جعلتِ الفضائيات العربية تواظب على شراء هذا الصنف من الدراما بصورةٍ دوريّة، ما أدّى إلى تكريسِ أصواتِ عددٍ من الممثلينَ السوريّين بصورةٍ أفضت إلى تعويمِ ما بات يعرف اليوم بـ «الصوت النجم». وعليه، استطاع الممثل السوري أن ...
الأغنية السورية تبحث عن نجومها
| رامي كوسا
لن نحتاج إلى أكثر من تشريح أولي للمشهد الفني السوري حتى نتثبت من علوّ كعب الدراما التلفزيونية على القطاعات الباقية كالسّينما والفنّ التشكيليّ والموسيقى. نهضة الدراما جاءت نتيجة لقرارٍ سياسيّ اتخذ في العام 2000، وأدّى، في محصّلته، إلى إحاطة صناعة المسلسلات بمزاجٍ من الدّعم الماديّ والترويجيّ، الأمر الّذي ما زلنا نتلمّس نتائجه حتّى اليوم. نجوم الدراما السّورية، وعلى الرّغم من مقاطعة غالبيّة ...
المزيد