جمال الجمل
إقرأ للكاتب نفسه
التأريخ بالعين
| جمال الجمل
لم يكن ينقصه شيء إلا الموت واقفاً، لكي تكتمل أساطيره.. جميل شفيق ليس مجرد فنان تشكيلي، نقدمه بعدد المعارض واللوحات الفنيّة، لكنه مشروع «إله»، يعيد صوغ العالم والمخلوقات بطريقته المتقشفة المتفردة، لذلك اتسعت رؤيته لتشمل الصحراء والبحر والسماء، وتعددت عناصره لتشمل كل الكائنات، ولكن بنظرته الخاصة، التي يتمازج فيها الواقع بالأسطورة والخرافة، فالحصان عند جميل شفيق ليس هو الحصان الواقعي، ...
نحلة «الورديان» العنيدة
| جمال الجمل
مثل «البحر»، كان محمود عبد العزيز يجمع بين الوضوح والغموض.. بين المتعة والمأساة؛ ومثل «النحلة» عاش حياته طائراً محلقاً إلى البعيد، للبحث عن رحيق يصنع منه العسل؛ ومثل «حي الورديان» بالاسكندرية كانت مسارات حياته مستقيمة، وشوارع مشواره الفني واسعة ممتدة.. لا تسدّها حواجز أو حيطان. وبرغم كثرة صداقاته والترابط الاجتماعي و «كماشة الأسرة» ظلّ محمود كالحيّ ...
اغتيال النقد
| جمال الجمل
قتلة ناجي العلي كثيرون. رسك حول «لا لكاتم الصوت».. هل كان يعرف أن نهايته ستأتي غيلة بكاتم للصوت؟ ربما. لكن الأكيد أنه لم يفكر بتوقيت الرصاصة، بل كان يتأمل المشاعر والنفوس وحالات هذا الوطن
(1)
لا يعنيني الآن اسم ضاغط الزناد في جريمة اغتيال ناجي العلي، فقد خرجت القضية من الملف الجنائي إلى الأفق التاريخي.. صارت شيئاً ما في النهر العربي الآسن، حجرٌ خطرٌ في قاع النهر (كما يراه ...
موسيقار الهزائم النبيلة
| جمال الجمل
فشل محمد خان في أن يحقق حلمه كمهندس معماري، لكنه نجح في أن يصبح موسيقاراً! ليس هناك خطأ معلوماتي عن المخرج السينمائي الراحل، الذي انكسرت ساقه، فانفطر قلبه وسالت دموع رئتيه، لتصل به إلى المحطة الأخيرة التي ظلّ يفكر فيها بلا انقطاع طيلة 74 عاماً... إلى الموت.
ذات مرة سألت خان عن «مشروعه السينمائي»، فتحوّل النقاش إلى أزمة عاصفة انتهت بخصام استمرّ سنوات، كان خان يكره حتى الحساسية ...
الحرب الأهلية في مصر: لن تدق الأجراس
| جمال الجمل
بقي السلم الأهلي رديفاً للعنف الأهلي في مصر، والسؤال: هل الحرب الأهلية ممكنة في مصر؟ والجواب: إذا نظرنا إلى الانقسام الرأسي وتصاعد مؤشرات الغضب والكراهية والصراعات بين الطبقات العليا والفئات المهنية والصراع داخل الدولة نفسها. لكن الحروب الأهلية لا تقوم بمعادلة رياضية. إن لها لحظتها.
مصر ليست بعيدة عن الحرب الأهلية، ولا أي مجتمع آخر، الحرب الأهلية مثل الموت احتمال دائم، قد تكون له مؤشرات، وقد ...
القبضة والقفاز
| جمال الجمل
لعل المفاجئ أن أول دوافع كلاي كان الخوف الذي يتحرر منه ليحوّله إلى ثقة. في عدة مواقف فعل ذلك واستطاع هكذا أن يبني أسطورته.
ترى كم مرة تذكّر محمد علي كلاي، الدراجة التي فقدها الصبي كاسيوس كلاي ذات نهار، وحصل في مقابلها على بطاقة إقامة في مملكة الأساطير؟
كان الصبي الأسمر يطمع في وجبة مجانية وعلبة من الفشار في معرض منتجات الزنوج ببلدة لويس في ولاية كنتاكي، وفي طريقه للخروج اكتشف سرقة ...
عن أميركا التي أحب
| جمال الجمل
«بيغ ماك هو بيغ ماك»، فمن يجرؤ على مواجهة «ماكدونالدز الكبير»، ستجده أينما وليت وجهك، فهويتنا رهن التحقيق في غوانتانامو، وتاريخنا يئن تحت وطأة القرن الأميركي المتغطرس ليس فوق رمال الخليج الكوبي فقط، بل هنا على أرضنا المقدسة حيث الناس فخورة للغاية بممارسة «العادة العلنية» التي كرستها آلات الاعلام والتنميط الغربي (الأميركي تحديدا)، وحيث القطاعات الواسعة من ...
دولة الأشلاء
| جمال الجمل
هل مصر عنصرية، التنابذ الاجتماعي والتعيير باللون والهزء من المناطق، كما يُقال عن الصعيدي أو المنوفي كلها قد تقترب من العنصرية، لكنها ليست إياها بأي شكل؛ فكل هذه الصفات السلبية لها ما يضادها. التنابذ اللوني على سبيل المثال ينتهي بمدح السمر الشداد.
في تسعينيات القرن الماضي، كتبت مقالاً بعنوان: أيهما أجمل.. مادونا أم مانديلا؟!
لم يكن مقالي عن العنصرية، لكنه كان مناقشة فلسفية للناقد ...
أدب مصري؟!.. الجنسية لا تكفي
| جمال الجمل
هل هناك أدب مصري، بالطبع إذا راجعنا التاريخ المصري لكن المشكلة في التعريف كما هي في المنهج، مع ذلك يمكننا أن نقول إن الأدب المصري أنتج أسماء وكتابات لا يمكننا أن نردها إلى غير مصر فهي ليست نسخاً مقلدة ولا مزيفة
هل يطير الإنسان؟
قل: «نعم»، ولن تخسر شيئاً، فالإجابات كلها صحيحة، لأنها تظل قابلة للتبرير والتفسير بحجج نظرية لا تنتهي. ومن هذا المنطلق يمكن الإجابة بيسر على سؤال: هل ...
مراوغة الحيطان العالية
| جمال الجمل
قبل شهور من ثورة يناير 2011 نظر إدوار بعينين ذاهلتين إلى زوجته مارغريت، فرأى أمه. لم يتذكر «نادية» بطلة قصة «الشيخ عيسى» في مجموعة «حيطان عالية»، لكنه كان في الحال نفسه تقريباً، ربما حالة من الحنين أو التشوش أو الشعور بالاختناق من الأماكن الضيقة المعتمة، ورائحة الرطوبة والأتربة، وصوت «وابور الكاز» مختلطاً بشكوى الأمهات المتعبات من شقاوة الأولاد، ...
زبائن الجاهلية الغربية..7 مشاهد عن العرب وما بعد الحداثة
| جمال الجمل
(1)
في ثمانينيات القرن الماضي راج مصطلح «حرب النجوم» بعد تصاعد وتيرة الحرب الباردة بين أميركا والاتحاد السوفياتي، حيث أعلن ريغان خطة خمسية للدفاع الإستراتيجي بموازنة سرية بلغت 26 مليار دولار، لكن الحديث عن الخطة شغل العالم كله، وتردد المصطلح على نطاق واسع، حتى أنه دخل بعد ذلك مجال ألعاب الكومبيوتر والأفلام السينمائية.
في تلك الفترة سألتُ المفكر واستاذ الفلسفة المصري فؤاد ...
قدر شرقي أم جريمة غربية؟
| جمال الجمل
من الذي جعل الشرق شرقاً؟
ذلك هو السؤال الذي يكشف خدعة اصطلاح «الاستبداد الشرقي»، فإذا كان العالم من أصل واحد طرأت عليه تغييرات تاريخية وجغرافية، فإن الحديث الموضوعي يقتضي البحث في هذه التغييرات، ولا يتعامل مع الشرق باعتباره «نمطاً» منفصلاً عن بقية شعوب الإنسانية.
لدينا استبداد في الشرق؟
نعم.
لكن الغرب أيضاً ضليع في الاستبداد، وبرغم الطور الديموقراطي ...
تعويذة البعد الخفي
| جمال الجمل
عثر حلمي التوني على تعويذة «علي الزيبق» وفك طلاسمها فأصبح «كبير الشطار» في مملكة الحيلة والدهاء!
ثمة خديعة لطيفة يجيدها التوني في تعامله مع الحياة بعمق خفي وسطحية ظاهرة، فهو يمسك سيفاً من خشب، ويدق وشماً على جانب رأسه، ويمتطي «حصان الحلاوة»، ويرفع في مواجهة الأعداء خرزة زرقاء، وكفاً خماسياً يعاند الحسد، لكنه برغم هذه الصورة التي تستدعي «دون كيشوت ...
كائن الضوء المغترب
| جمال الجمل
أفان تيتر:
«كان يقف في الظلام، عندما ارتفع صوتها: بتخاف من الضلمة.
قال بلا مبالاة: زمان، كنت بخاف جداً، دلوقتي لا.. 80 سنة بقى، إيه اللي يخوفني؟!
فجأة يملأ الضوء المكان، ويصفق جمهور الاستديو للترحيب بعمر الشريف في برنامج «هو والجريئة» بتقديم المخرجة إيناس الدغيدي.
جريمة الضوء الساطع تتجلى في قتله الناعم لتفاصيل الصورة، فالوضوح غالباً ما يتناقض مع الدقة، حسب ...
ديموقراطية بلا ضفاف
| جمال الجمل
انفرط اللحن، وشاخت "النوتة"، وهيمن التوزيع الإلكتروني على الموسيقى. اختفت جدران القاعات وصار من حق المستمع أن يغني بصوت أعلى من جمهوره في فضاءات مفتوحة، لا تحتمل نظاما ولا حدودا ولا تسميات.
ذلك هو المشهد الموسيقي في مصر، بعيد عن بقايا الاغنية الرسمية، ومن تجليات ثورة الجماهير في ميدان التحرير بين 28 يناير وحتى يوليو 2013 أنها رفعت الغطاء عن موسيقى الظل في مصر، وفوجئ الناس والمهتمون ...
المزيد