عبد الله سليمان علي
إقرأ للكاتب نفسه
الغزو التركي يتعثر أمام مدينة الباب
| عبد الله سليمان علي
خسر الجيش التركي الجولة الأولى من معركة الباب ضدّ تنظيم «داعش» وتعرّض لخسائر بشرية ومادية فاقت توقعاته الأولية. الخسارة كانت كبيرة ومُهينة لواحد من أكبر جيوش حلف «الناتو» لدرجة أثّرت على معنويات الضباط الأتراك المُشاركين في العملية، حتى أن ضابطاً كبيراً قدّم استقالته إلى قيادة الجيش، طالباً إعفاءه من العودة إلى جبهة القتال في الشمال السوري قبل أن يُقتل هناك.
نُزهة ...
تركيا و«النصرة» إلى «أبغض الحلال».. فهل سيسري في إدلب؟
| عبد الله سليمان علي
رفعت تركيا ورقة الطلاق بوجه «جبهة النصرة» بعد علاقة طويلة بينهما تراوحت صعوداً وهبوطاً بحسب تطورات الميدان السوري وحساباته المعقدة. إجراءات الطلاق بين الطرفين لن تكون سهلة أو قصيرة، لكن «النصرة» أصبحت تعي جيداً أن دورها بعد التدخل التركي المباشر في شمال حلب لن يكون كما قبله، خصوصاً بعدما ظهر حجم التباين بين مشروعها وبين مشاريع السياسة التركية.
قبل التلويح بالطلاق، ...
«السفير» تكشف تفاصيل فك ارتباط «النصرة» و«القاعدة»
سيف العدل عارضه.. و«طالبان الشام» لم تُلغ
| عبد الله سليمان علي
تتمركز النواة الصلبة لقيادة تنظيم «القاعدة» العالمي في محافظة إدلب السورية التي باتت تستحق بجدارة لقب «قندهار الشام». وفيما ينشط أعضاء هذه النواة في تكريس مخططات ومشاريع عسكرية وأمنية تتجاوز الحدود السورية وتصل إلى بعض الدول الغربية، تُبذل بالتوازي جهود مضنية من أجل إخفاء اسم «القاعدة» وإبعاده عن الضوء لتجنّب تعقيدات الوضع الداخلي للجماعات المسلحة في سوريا، ...
سقوط تدمر الثاني واستراتيجية «داعش»
| عبد الله سليمان علي
مدينة تدمر التي كانت آخرَ أرضٍ تمدد إليها تنظيم «داعش» عام 2015 عندما كان لا يزال في ذروة قوته وتوسّعه، أصبحت للمفارقة أول أرض يعودُ التنظيمُ إليها مسيطراً، بعد سلسلة هزائم كبرى تعرضّ لها في العراق وسوريا. وهذا لا يعني بطبيعة الحال أن «داعش» سيتمكن من تفعيل شعاره «باقية وتتمدد»، ويعود إلى التوسع جغرافياً كما حصل منتصف عام 2014، وذلك لأسبابٍ موضوعية وذاتية عدة ...
«أحرار الشام» تدخل النفق المظلم:
«جيش الأحرار» يخرج عن بيت الطاعة
| عبد الله سليمان علي
دخلت «حركة أحرار الشام الإسلامية» في نفقٍ مظلم، مع تصاعد الخلافات بين قيادات الصف الأول، وانعكاسها مباشرةً على الجناح العسكري الذي بات عملياً منقسماً إلى قسمين بعد الإعلان عن تشكيل «جيش الأحرار». لكن الأمور قد لا تقف هنا، وقد تتخذ منحىً جديداً من التصعيد، خصوصاً بعد حملة الاعتقالات المضادة التي طالت كبار القادة العسكريين ممن أعلنوا مبايعتهم للتشكيل الجديد.
وتعتبر هذه ...
عمليات استخبارية طويلة ومعقّدة سهّلت عودة حلب
| عبد الله سليمان علي
ما زال الانهيار المُفاجئ للفصائل المسلحة في الأحياء الشرقية من حلب، يُشكلّ لغزاً يستعصي على الفهم لدى العديد من الجهات الإقليمية والدولية التي كانت تتوقع معركةً قاسية تليق بمكانة حلب وأهميتها الاستراتيجية. ولطالما شُبّهت المعركة المتوقعة في حلب بمعركة غروزني، من حيث الدمار الذي سينتج عنها. لكن ما حصل هو العكس تماماً، فالأحياء تساقطت في يد الجيش السوري مثل أحجار الدومينو، دون أن تواجهه أيُّ مقاومة ...
«إبن الترويكا المدلل» من تونس إلى إدلب: انشقاق أم مكيدة؟
| عبد الله سليمان علي
في خطوةٍ مشبوهة وتثير العديد من التساؤلات، وصل خمسة قياديين من تنظيم «داعش» إلى مدينة إدلب، في ظروفٍ تُحيط بها الكثير من الملابسات، لا سيما أن من بين هذه القيادات من هو معروفٌ بعدائه لـ «جبهة النصرة»، وضالعٌ في عمليات خارجية نفذها التنظيم في تونس.
وقد أكدت مصادر مقربة من «جبهة النصرة» لـ «السفير» صحة المعلومات التي جرى تداولها أمس، حول وصول ...
مفاوضات أنقرة بين روسيا و«الفصائل»: حوار بلا آفاق!
| عبد الله سليمان علي
يبدو استمرار «الحوار» بين روسيا وبعض الفصائل المسلّحة في أنقرة نوعاً من المفارقات الساخرة وسط التطورات الميدانية التي تذخر بها ساحةُ الأحياء الشرقية في حلب. غير أن هذه اللقاءات لم تكن لتستمر لولا وجود اسبابٍ موجبة عند كل طرف تفرض عليه مواصلة هذا المسار التفاوضي. ورغم إعلانات الرفض المتكرر من قبل الفصائل للخروج من حلب، فقد كان يوم أمس موعداً لانعقاد جلسة جديدة من الحوار مع ممثلين عن ...
الشام حلم «القاعدة».. العدناني فشل والجولاني نجح!
| عبد الله سليمان علي
الشام هي حلمُ تنظيم «القاعدة» الذي فشل مراراً في الوصول إليه خلال العقدين الماضيين، لكن غطاء «الربيع العربي» شقّ أمامه الطريق للمرة الأولى لملامسة حلمِه وتحويله إلى واقع فعلي. وأبو محمد الجولاني دخل إلى العراق قبل الاحتلال الأميركي في عام 2003. وبعد اكتسابه خبرة «جهادية»، طرح منذ عام 2005 مشروعه تأسيس فرع «القاعدة» في الشام، لكن هذا المشروع لم يرَ ...
«أحرار الشام».. الصراعات الداخلية أهم من حلب
| عبد الله سليمان علي
الارتهان شبه الكامل لإرادة السياسة التركية، والاتّكال على الدعم الخارجي، وفتح الأبواب لانضمام كل من هبّ ودبّ، وصراع الأجنحة المحتدم وراء ستائر الإنكار، جميعها من العوامل التي غيّبت ماء الحياء في وجه «حركة أحرار الشام الاسلامية» أمام أنصارها، فلم تجد أي غضاضة في أن تتزامن لحظة الانقسام داخلها بسبب الصراع على المناصب مع اللحظة التي تشهد فيها مدينة حلب معركة مصيرية قد تغير معادلة الصراع ...
الفيلق الخامس: تنسيق رباعي.. و«حلقة مرصّعة» من «حزب الله»
| عبد الله سليمان علي
الفيلق الخامس ـ اقتحام» ليس مجرد قوة جديدة تُضاف إلى منظومة قوات الجيش السوري والقوى الرديفة والحليفة له، بل أكثر من ذلك، هو نقطة انعطاف هامة على صعيد العلاقة التي تربط بين القوات المتحالفة ضمن المحور الواحد، كما على صعيد التنظيم والتنسيق وتوزيع المحاور.
ففي الوقت الذي تتسارع فيه الجهود لإنجاز تشكيل الفيلق والزجّ به في أولى مهماته على الأرض، هناك جهود موازية عسكرية وفنية وقانونية ...
مدينة الباب.. أول قصف سوري للقوات «المحتلة»
| عبد الله سليمان علي
قفزت التطورات في محيط مدينة الباب في ريف حلب الشرقي، إلى عتبةٍ جديدة من احتمالات التصعيد الخطير الذي لا يُمكن التكهن بتداعياته المحلية والإقليمية. فأنقرة المُحبطة من تعثّر عمليتها في شمال حلب وانسداد الآفاق أمامها، وبعدما طرقت باب منبج في محاولة لكسر الجمود وتحريك المياه الراكدة، سارعت أمس إلى اتّهام الجيش السوري بقصف موقعٍ لقواتها شمال مدينة الباب أسفر عن وقوع عدد من القتلى والجرحى بين ...
استعصاء الباب يدفع أنقرة لتسخين جبهة منبج
| عبد الله سليمان علي
وقف الجيش التركي على عتبة مدينة الباب قبل أن يكتشف أنه لا يملكُ مفتاح الولوج إليها. التهديدات السورية، والاعتراضات الروسية والأميركية، وضعت أنقرة أمام مأزقٍ فعلي، خاصةً أن كبار المسؤولين الأتراك تناوبوا منذ أسابيع عدة على إصدار تصريحات شبه يومية بخصوص السيطرة على الباب. كما لم تعُد توجد أيُّ ثغرات إقليمية ودولية يمكن من خلالها التسلل خلسةً إلى هذه المدينة الاستراتيجية، لا سيما أن «التحالف ...
السيرة الملتبسة لـ«حركة نور الدين الزنكي»: دور متضخم وفتاوى حربية
| عبد الله سليمان علي
برز اسم «حركة نور الدين الزنكي الاسلامية» بالتزامن مع الاندفاعة التركية في ريف حلب الشمالي، ومع وقوف حلب على عتبة منعطف جديد بعد فشل «ملحمتها» الكبرى. فهل يشير هذا التزامن إلى دور ما سيُعطى لـ «الزنكي» في الفترة المقبلة بغطاءٍ إقليمي، أم أن الحركة هي التي تستغل هذه التطورات في محاولة لفرض نفسها لاعباً رئيسياً، وربما وحيداً، على الساحة الحلبية؟ وهل ستنجح، أم ...
الشمال السوري بين «الأردوغانية» و«الطالبانية» واحتمال الصدام
| عبد الله سليمان علي
اكتسحت «العقيدة الأردوغانية» مناطق سيطرة «درع الفرات» في ريف حلب الشمالي، فيما لا تزال محافظة إدلب تئنّ على وقع صراعٍ مُركّب يدور بين الفصائل المسلحة بشأنها، وسط غلبةٍ واضحة لـ «العقيدة الطالبانية»، برغم كلِّ محاولات تدوير الزوايا وتلقيح العقائد.
ولا يغيب دور الولايات المتحدة رغم استتاره وراء بروز الدور التركي، لكنه يكتفي حالياً برسم الخطوط الحمراء ومحاولة ...
المزيد