محمد يوسف بيضون
إقرأ للكاتب نفسه
Le Président, un arbitre politique
| محمد يوسف بيضون
L’article 49 stipule que « le président de la République est le chef de l’Etat et le symbole de l’unité de la patrie. Il veille au respect de la Constitution et à la sauvegarde de l’indépendance du Liban, de son unité et de l’intégrité de son territoire conformément aux dispositions de la
مسرحية رئاسية!
| محمد يوسف بيضون
لا يبدو لي ان مسألة انتخاب رئيس للجمهورية واردة في أيامنا هذه. لم يسبق للبنان أن شهد مسرحية رئاسية يستمر عرضها سنوات دون خاتمة.
واللافت للانتباه أيضاً ان الناس لا تشاهد على هذا المسرح سوى ممثل واحد، تارة يجلس صامتاً وتارة يقف متكلماً، وبين الجلوس والوقوف، نسمع ونقرأ عبارة «أنا أو لا أحد».
لم نرَ في لبنان من قبل من لا يترشح علناً لمنصب الرئاسة، يكتفي من له الرغبة في نزول ...
ميثاقية جبران باسيل
| محمد يوسف بيضون
في العام 1943 نال لبنان استقلاله بعد نضال طويل. خرج منه العثمانيون والفرنسيون بعد عصور وعقود طويلة من الاحتلال والانتداب.
كان في لبنان حينذاك على الصعيد السياسي فئتان: الأولى مسلمة تنادي كلها بالاستقلال، والثانية مسيحية، البعض منها كان مع الاستقلال، والبعض الآخر مع إبقاء الانتداب الفرنسي. ولما كان لا بد من التوصل إلى تسوية، فقد أصر المسيحيون على
نصيحتي للموارنة
| محمد يوسف بيضون
من حين إلى آخر، أجد نفسي غارقاً في التفكير بشؤون البلاد وشجونه. إن الفراغ في المؤسسات قد طال المؤسسة الأم أعني بها مؤسسة رئاسة الجمهورية. لقد دخل الفراغ فيها عامه الثالث ولم يتحرك الشارع كعادته.
إني أثمّن للرئيس ميشال سليمان تناوله في كل مناسبة موضوع الفراغ في سدة الرئاسة، ويطالب مجلس النواب برئيسه وأعضائه الإسراع في عملية الانتخاب، ولينجح من يحصل على أكثرية الأصوات. وبالمقابل هناك من يعتبر ...
Une arène vide d’hommes
| محمد يوسف بيضون
Je suis triste parce que je vois un vide dans la vie publique à tous les niveaux. Interrogé sur la raison de ma tristesse, j’ai répondu qu’elle venait du fait que l’arène politique était vide d’hommes, en particulier des hommes d’État.
« Un évènement culturel archivé pour la première fois au Liban »
| محمد يوسف بيضون
  J’ai le grand honneur de représenter Son Excellence le président Sélim el-Hoss, la conscience du Liban. En vérité, il n’est nul besoin de présenter Sélim el-Hoss. En revanche, avant de prononcer son allocution, permettez-moi de consacrer quelques minutes à Talal Salman et Leila Barakat,  quoiqu’il ne soit ...
لبنان يخسر بفقدك يا نسيب
| محمد يوسف بيضون
ما كان منذ ولادته رقماً بين الناس،وما كان إنساناً مغموراً كعامة الناس،لم يكن ذا خلق عادي كأقل الناس،ولم يكن متوسط الذكاء كنصف الناس،ما كان لبنانياً كسائر الناس،ولم يكن عربياً عروبياً كمعظم الناس،ما كان سفيراً لا يُشار إليه بالبنان كمعظم السفراء،ولا كان نائباً صامتاً كأكثر النواب،بل وبل وبل،بل كا
شهادة من أهل الطائف
حول إلغاء الطائفية السياسية
| محمد يوسف بيضون
إن ما نعيشه اليوم ونراه، يكاد لا يصدق إذا ما قورن بما كان عليه الوضع قبل عام، وفي هذه المناسبة بالذات.
الحمد لله الذي أخرجنا من ليلٍ حسبناه لا آخر له، ووضعنا على طريق الخلاص. فما حصل في الآونة الأخيرة من تطورات كان بالأمس خيالاً. لقد هدأت العاصفة، و