لينا فخر الدين
إقرأ للكاتب نفسه
إلى ظلالٍ أحببتُها
| لينا فخر الدين
لا شيء يدعو للقلق. أكرّر هذه الجملة مئات المرّات، وأنا أجرّ قدمي للوصول إلى الغرفة. منذ أيّام وأنا أقنع نفسي بذلك، ثمّ أتراجع في الثواني الأخيرة. هذه المرّة لن أتراجع، فأنا أريد أن أتذكّر ملامحي. أعرف أنّ وجهي شاحب، وأجزم بأنّ الشحوب اخترق جلدي ووصل إلى دمي.
أخاف أن أكون قد أضعتُ بعض ملامحي، أن أكون خزّنتها داخلي، تماماً كما أخزّن صوتي. لا أريد الكلام. أرفع صوت فيروز. صوت أنيني يزعجني.
أسرار بيت الأسير: أوراق وحوالات مصرفيّة وأرباح المسجد المليونيّة!
| لينا فخر الدين
أواخر حزيران 2013، أي بعد ساعات قليلة على انتهاء معارك عبرا، كانت «السفير» بين أوائل من دخلوا منزل الشيخ أحمد الأسير و «مسجد بلال بن رباح» بالصدفة أو بالخطأ. وقتذاك، كان ممنوعاً على أي كان من المدنيين والاعلاميين دخول مكان وضع في خانة منطقة عسكرية مغلقة وانتشرت فيه العناصر الأمنيّة، قبل أن تُسلّم المفاتيح لاحقا إلى مفتي صيدا والجنوب.
ولأنه كان محظورا نشر ما وُجد في ...
الأمن العام وحصاد 2016.. الأكثر أماناً: تفكيك 15 خليّة «داعشيّة»
| لينا فخر الدين
كثرت الأسباب، والنتيجة واحدة: 2016 هو العام الأكثر أماناً منذ أن انفجرت السيارة المفخّخة التي ركنت داخل مرأب أحد المراكز التجارية في منطقة بئر العبد بتاريخ 9 تمّوز 2013. ومنذ ذلك اليوم توالت التفجيرات في الدّاخل اللبناني، وبينها 9 تفجيرات استهدفت الضاحية الجنوبيّة بين تموّز 2013 و23 حزيران 2014 وصولا إلى تفجير عين السكّة في 12 تشرين الثاني 2015، بالإضافة إلى تفجيرات أخرى استهدفت مناطق أخرى كعرسال ...
ما بعد رسائل «حزب الله» لجنبلاط.. لقاء تبديد الهواجس
| لينا فخر الدين
سريعاً، وصلت إلى مسامع «حزب الله» لائحة التحفّظات التي يتحدّث عنها وليد جنبلاط في مجالسه المغلقة. الكثير من الهواجس التي تشغل بال رئيس «اللقاء الديموقراطي» مذ قرّر وئام وهّاب استعراض قواه العسكريّة وتحويل بلدة الجاهليّة إلى «بريد مشفّر»، إلى ما بعد أسوار.. المختارة. فهم «البيك» الرسائل وأضاف إليها «نصر حلب»، فاكتفى بـ «رشقات ...
القذافي يهدّد المحقّق العدلي: أخلٍ سبيلي.. وإلّا!
| لينا فخر الدين
منذ حوالي سنة، تمّ توقيف هنيبعل القذافي. أكثر من 370 يوماً قضاها نزيلاً في مقرّ «المعلومات» في المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي. تنقّل بين عدد من القضاة بتهمة كتم معلومات والتدخّل اللاحق بجريمة اختطاف الإمام السيد موسى الصدر ورفيقيه والقدح والذمّ. استجوب لدى القاضي المكلّف بمتابعة القضيّة لمدة خمس ساعات متتالية، قبل أن يعتزل وكيل الدّفاع عنه المحامي أكرم عازوري الوكالة، ويقرّر ابن ...
هل يُستجوب نعيم عبّاس في 2017؟
| لينا فخر الدين
وقف نعيم عباس وإلى جانبه كلّ «أصدقاء الدّرب». جمال دفتردار واحدٌ من هؤلاء الذين مثلوا أمام المحكمة العسكريّة، أمس، حيث اكتملت الخصومة في الجلسة المتّهم فيها 16 مدّعى عليه بتهمة الانتماء إلى «كتائب عبدالله عزام» والقيام بتفجيرات إرهابيّة، وكان من المفترض أن تبدأ جلسة الاستجواب، إلّا أن «العقدة» هي نفسها: نعيم إسماعيل.
أسماء كبيرة في عالم الإرهاب، يبقى ...
عندما يُقرّر الحريري إعطاء «صك براءة» لـ«القمصان السود»
| لينا فخر الدين
حمل نجيب ميقاتي كامل عدّته، وانتقل بسلاسة، كما وعد، إلى محور المعارضة. لم ينتظر «أبو ماهر» أن يدخل سعد الحريري إلى السرايا، بل سبقه إلى هناك ليشنّ هجومه الدّفاعي، لتُسجَّل في أرشيفه أنّها كانت من المرّات القليلة التي يتخلّى فيها عن أسلوبه في «المسايرة» وتدوير الزوايا، وهو الأسلوب الذي ينتقده كثيرون عليه منذ سنوات.
على الأغلب، لن تكون المرّة الأخيرة. هو الذي اعتصم بحبل ...
مريض الفصام: سأعترف.. لكن لا تضربوني!
| لينا فخر الدين
لبعض الوقت أُبقي الشاب حمود ع. داخل قفص قاعة المحكمة العسكريّة، عوضاً عن إدخاله كسائر الموقوفين إلى النظارة. وبانتظار أن يحين موعد الجلسة التي تحمل الرقم 70، كان الشاب يشبك أصابع يديه الاثنتين المرفوعتين نحو صدره، ثم يوزّع نظراته بين سقف المحكمة والحاضرين.
وما إن سمع اسمه، حتّى اقترب حمود من المنصّة وهو يشبك يديه. ظنّ أعضاء هيئة المحكمة أن الموقوف يشعر بالبرد، إلّا أنّه أجابهم بصوت مرتجف: ...
هكذا أُحبطت خطّة التفجير المزدوج في «مسجد القائم»
| لينا فخر الدين
كان من المفترض أن يقفل ملف الإرهابي محمود أبو عباس بالأمس. ولكن وكيل الدفاع عن ابن «كتائب عبدالله عزام» (أحد أخطر الموقوفين بتهمة إدخال انتحاريين وسيّارات مفخّخة إلى لبنان)، طلب الاستمهال في المرافعة إلى جلسة لاحقة.
ومع أن الملف قد انتهى باستجوابه سابقاً، إلّا أنّ «محمود العطّار» (محمود أبو عباس) قرّر فتح ملفّه مجدّداً ليُعاد استجوابه حينما سأل بـ «سذاجة»: ...
نعيم عباس: لا رغبة لديّ بأن أحاكم!
| لينا فخر الدين
حاول رئيس المحكمة العسكرية العميد حسين عبدالله أن يقطع الطريق على نعيم عباس الذي يعزو أمر عدم حضور وكيلة الدفاع عنه المحامية زينة المصري إلى عدم السماح لها بمقابلته في سجن الريحانية لأكثر من خمس دقائق.
ولمّا قال له عبدالله إنّه سيتواصل مع قائد الشرطة كي يمنحه ومحاميته لقاء لمدّة نصف ساعة، ارتبك الموقوف، فبقي على إجابته: «لنشوف المحامية إذا بترضى»، قبل أن يقطع الشك باليقين ...
كامل أمهز حر.. من هو الضابط المتهم؟
| لينا فخر الدين
خرج كامل أمهز من زنزانته. فتح له الهواء لدقائق طويلة في وسائل الإعلام ليتحدث عمّا جرى معه خلف الأبواب المغلقة. حمله أصدقاؤه وأقاربه على الأكتاف وهلّلت صفحة «محبي الحاج كامل أمهز» التي وضعت صورته «فوتوشوبياً» على قلعة بعلبك مرفقاً بالعلم اللبنانيّ، لهذا الخبر.
في مقابل كلّ هذا الفرح، كان هناك من استاء من «المبلغ الكبير» (15 مليون ليرة لبنانيّة) الذي حدده ...
إختلف مع والده.. فبايع "داعش"!
| لينا فخر الدين
تختلف المبرّرات بين الموقوفين حول ما الذي دفعهم الى الانتماء إلى تنظيمات إرهابيّة.
وبرغم أن العقيدة والمال والانتقام هي من أكثر الأسباب التي يردّدها هؤلاء، إلّا أنّ آخرين يعزون السبب إلى الخلافات العائليّة!
طارق م. هو واحدٌ من هؤلاء. لم يجد الشاب المجاز بالتاريخ مأوىً له سوى تركيا بعد أن طرده والده من المنزل بسبب خلافاتٍ بينهما، بالإضافة إلى توقفه عن التّعليم وضائقته الماديّة بسبب قلّة ...
نعيم عباس: «أنا مبسوط»!
| لينا فخر الدين
هي ثوانٍ قليلة فصلت بين مناداة رئيس المحكمة العسكريّة العميد حسين عبدالله للإرهابي نعيم عباس ودخول الرجل إلى قاعة المحكمة مرتدياً اللباس المخصّص لنزلاء سجن الريحانية.
وبأريحية وابتسامة عريضة، دخل «أبو إسماعيل المقدسي». حفظ عن ظهر قلب أين يجلس الصحافيون. ولذلك، يصرّ أن يمرّر بصره على الجميع ليرمي التحيّة عليهم، حتى مازحه عبدالله بالقول: «شو عم تحيّي الجماهير!».
«العسكريّة» تقفل ملف «خلايا الأسير النائمة»
| لينا فخر الدين
في أقلّ من عامٍ واحد، أنهت هيئة المحكمة العسكريّة الدائمة ملفاً جديداً يتعلّق بما حصل بعد أحداث عبرا، حينما قام مقرّبون من أحمد الأسير ممّن بقوا هاربين من وجه العدالة بتجنيد أشخاص وإعادة لململة العناصر بغية تأليف خلايا نائمة.
كانت مهمّة «فلول الأسير» الاعتداء على الجيش ومراكزه، واغتيال شخصيات سياسية ودينية، بينها النائبة بهية الحريري، والاعتداء على مراكز العبادة أو مؤسسات دينية، ...
سعودي مع «الموساد» يجنّد سورياً لاستهداف «حزب الله»!
| لينا فخر الدين
في جلسة استجوابه الأولى، ركّز السوري ابراهيم م. على الثورة السوريّة التي انحرفت عن مسارها وكيفيّة تمرّد العسكريين كي لا يكونوا تحت سلطة المسؤولين المدنيين، من دون أن ينسى المرور على «غرفة الموك» التي قال إن المخابرات الأوروبيّة والعربيّة والأميركيّة وحتّى الإسرائيليّة تتحكم بها.
ومع ذلك لم يدخل الضابط الذي استلم خلال انضمامه للجيش السوري النّظامي مهمّة التدريب في «كليّة ...
المزيد