علاء حلبي
إقرأ للكاتب نفسه
سوريا: هدنة صامدة.. ودمشق وحلب بلا ماء
| علاء حلبي
لا خروق تُذكَر في اتفاق وقف الأعمال القتالية الذي وقّعت عليه 12 جماعة وفصيلاً مسلحاً، ووافقت عليه الحكومة السورية بضمانات روسية – تركية. هدوء عمّ معظم المناطق والمدن السورية باستثناء مناطق التماس مع مسلحي تنظيم «داعش» ومواقع «جبهة النصرة». وبرغم توقف الأعمال القتالية إلا أن سلاحاً آخر برز على الساحة، حيث تعيش دمشق منذ أكثر من أسبوع من دون مياه شرب، لتتبعها مدينة حلب ...
حرب سوريا: 2017 عام المفاوضات الكبرى؟
| علاء حلبي
جهود حثيثة وجولات متتالية من المباحثات تجري في أروقة السياسة الروسية التركية الإيرانية خلال هذه الأيام. مسودة اتفاق تمثل أرضية مشتركة لبناء عملية سياسية في سوريا تضمن إنهاء دوامة العنف، ومشاورات عديدة تؤدي فيها أنقرة دورا محورياً كضابط لتحركات المسلحين ومتحدثة باسمهم، فيما تتقاسم كل من روسيا وإيران دور المفاوض بتفويض سوري بالخطوط العريضة فقط، على ان يتم الاتفاق على الجزئيات اللاحقة.
سارعت ...
«الجزيرة» بين جيشين: بطولة في تركيا ومذلة في مصر
| علاء حلبي
لا تزال ردود الأفعال حول الفيلم الوثائقي الذي أنتجته قناة «الجزيرة» عن الجيش المصري «العسكر» مطلع الشهر الحالي متواترة، خصوصًا أن الفيلم (51 د) تناول قضية الجندي المصري وقام بتوجيهها نحو أهداف سياسية بقالب انساني اجتماعي، الأمر الذي مثل بالنسبة للمصريين، والقوميين العرب، ضربا بأحد أبرز الجيوش العربية.
زاد من اشتعال الجدال من جديد، إعادة انتشار تقرير كانت قد عرضته ...
الأطفال وقود الحرب السورية
| علاء حلبي
أدوات عديدة يستخدمها الإعلام للترويج للأفكار وترسيخها، خاصة في الحرب. صناعة الرأي العام وحشده ودفعه بما يتوازى مع الأهداف السياسية عملية تحتاج إلى نفس طويل وعمل دؤوب؛ لتتلاعب بالعقول لا بد من أن تستحوذ عليها أولا. وأخطر الأدوات الترويجية في الحروب هم الأطفال، وهو ما يمكن أن تكشفه تفاصيل الحرب السورية.
مع انطلاقة الأحداث في سوريا عام 2011، برز الأطفال في ساحات الاعتصامات والتظاهرات. حُمّلوا ...
حلب: عندما حمل شرطي المرور بندقية
| علاء حلبي
كثيرة هي الحكايات التي يمكن أن تروى عن الحرب التي أثقلت بتفاصيلها مدينة حلب على مدار أربعة أعوام ونيف، فلكل زاوية من زوايا المدينة حكاية، ولكل شهيد حكاية، ولكل جريح رواية تروى، يحتاج توثيقها إلى مجلدات عديدة، إحدى هذه الحكايات كان بطلها شرطي المرور.
بعيداً من عدسات الكاميرات والمراسلين الذين يجوبون شوارع مدينة حلب التي غادرتها آخر قوافل المسلحين الخارجين إلى إدلب، وفي الركن الجنوبي الشرقي ...
حلب: موت وجوعٌ وغربة تحت حكم الرايات والفصائل
| علاء حلبي
من شرفةٍ صغيرة في مبنى دُمّر طرفُه في حي بستان القصر، يُطلُّ رجلٌ ستيني برأسه، تقف إلى جواره سيدة في مثل سنه تقريباً، يُلقي تحية سريعة ويطلبُ منا أن ننتظر نزوله. بيدٍ مهتزّة، وعلى عجل، يصافحُنا الرجل ذو البنية الجسدية الهزيلة قائلاً «لم أخرج من بيتي أبداً، أبنائي خرجوا جميعهم هرباً من المسلحين، إلا أنني وزوجتي خشينا على منزلنا فبقينا». يدورُ حوارٌ
حلب: ضبط تركي لـ«النصرة» يكمل إخراج المسلحين
| علاء حلبي
سبعُ حافلات دخلت أمس مدينة حلب قادمة من الفوعة وكفريا المحاصرتين في ريف إدلب، ضمن الدفعة الأولى من الحالات التي جرى الاتفاق على إخراجها من القريتين مقابل إخراج نصف المسلحين المحاصرين في حلب، قابلها خروج حافلات من منطقة الراموسة تحمل المسلحين إلى ريف إدلب، بعد إشكالات عديدة واجهت تطبيق الاتفاق، وخرق مسلحين تابعين لـ «جبهة النصرة» الاتفاق في مرحلة سابقة وإحراق عدد من الحافلات، في وقت ...
حلب: صفقة التبادل مهددة بالانهيار
| علاء حلبي
متاهة جديدة دخلها اتفاق إجلاء مسلحي حلب بعدما أقدم مقاتلون من «جبهة النصرة» (جبهة فتح الشام) على إحراق مجموعة من الحافلات كانت متوجهة لإخراج دفعات من أهالي قريتي كفريا والفوعة المحاصرتين في ريف إدلب، مقابل إخراج دفعات من المسلحين وعائلاتهم المحاصرين في حلب، وذلك بموجب اتفاق تم التوصل إليه في وقت متأخر من ليل أمس الأول، وهو أمر تسبب بتعليق الاتفاق مرة أخرى.
المفاوض في الاتفاق عمر ...
مشاهد من حلب.. زلزال الحرب مر من هنا
| علاء حلبي
آثارُ الحرب واضحة في مختلف أحياء حلب. دمار كبير يستقبل الزائرين عبر طريق خناصر، النافذة الوحيدة التي تصل المدينة ببقية المدن السورية. يمتدُّ الدمار على كامل الطريق. خناصر تبدو مدمرة جراء الاشتباكات العنيفة التي شهدتها إثر هجمات شنها مسلحو تنظيم «داعش»، كذلك تبدو مدينة السفيرة، رغم عودة معظم السكان إليها. أما مدينة حلب فتستقبل زائريها من منطقة الراموسة في أقصى جنوب غرب المدينة، وعلى ...
مقامرة «جهادية» جديدة بمصير حلب
| علاء حلبي
سار كلُّ شيءٍ على قدمٍ وساق ضمن الاتفاق المبرم لإخراج مسلحي حلب إلى إدلب مقابل إخراج أهالٍ ومصابين من كفريا والفوعة، وتسليم مخطوفين للجيش السوري وقوات الحلفاء وجثامين مقاتلين احتفظ المسلحون بهم خلال معارك مدينة حلب، قبل أن يتوقف الاتفاق إثر الإخلال ببنود عدة فيه، على أن تتمَّ متابعةُ عمليات الإخلاء بعد عودة المسلحين إلى تنفيذ ما اتفق عليه سابقاً.
مصدرٌ مُواكبٌ لعمليات إخلاء المسلحين شرَح لـ ...
نهاية معركة حلب.. غداً يوم آخر
| علاء حلبي
انتهت المعركة في حلب أخيراً، والحرب في سوريا وعليها، تدخل مساراً جديداً. قرار نهائي بخروج المسلحين بدأ تنفيذه بعد مفاوضات امتدت لأكثر من أسبوع شهدت تقلبات عديدة أفضت بمجملها إلى طريق واحد: إخراج المسلحين من المدينة. أسطولٌ طويل من حافلات النقل الداخلي الخضراء اللون، التي تحولت إلى علامة فارقة في الحرب السورية، احتشد عند منطقة الراموسة وإلى جانبه أسطول آخر من سيارات الإسعاف، فيما تم إبعاد كاميرات ...
حلب: تسويات الليل يبدّدها النهار
| علاء حلبي
أربع ساعات توقفت خلالها العمليات العسكرية، سادت حلب حالة هدوء لم تشهدها منذ أكثر من أربعة أعوام، استعد الجميع لبدء تنفيذ بنود الاتفاق الذي توسطت تركيا لإبرامه، والقاضي بإخراج المسلحين إلى ريفَي حلب الشمالي والغربي، قبل أن ينهار في اللحظات الأخيرة وتعود جبهات القتال إلى الاشتعال، بالتوازي مع حراك سياسي أدت فيه أنقرة دوراً محوريا، يبدو أنه لم يثمر اتفاقاً جديداً.
مصدر سوري معارض أشار خلال ...
حلب تستعد للقيامة.. وتسوية أخيرة
| علاء حلبي
انتهى الوجود المسلح في مدينة حلب بشكل نهائي، واُعلِنت المدينة التي عانت من ويلات حرب فُرضت عليها منذ أكثر من أربعة أعوام مدينة محررة. المسلحون تركوا خلفهم قبل خروجهم دماراً كبيراً، وشوارع يسكنها الموت والجوع، لكن عاصمة الشمال بدأت تنفض عنها غبار هذه المآسي لتبدأ رحلة النهوض من جديد.
ثلاثة أسابيع تقريباً كانت كافية لتنهي الوجود المسلح من كامل المدينة، تشكيلات المسلحين بمختلف راياتهم وتبعياتهم ...
حلب تعود إلى حضن دمشق
| علاء حلبي
ثلاثة أسابيع كانت كافية لتنهي وجود المسلحين في حلب. 99 في المئة من أحياء المدينة باتت في قبضة الجيش السوري إثر انهيارات متتالية في صفوف المسلحين الذين حشروا أنفسهم في زاوية ضيقة في الناحية الجنوبية الغربية من أحياء شرق حلب.
الانتصار الكبير الذي حققه الجيش السوري خلال فترة وجيزة، واسترجاعه لعاصمة الشمال يمثلان نقلة جوهرية في مسار الحرب السورية، حيث تعتبر مدينة حلب ثقل سوريا الاقتصادي، ما يعني ...
«داعش» يهاجم تدمر: خلط لأوراق ما بعد حلب
| علاء حلبي
هجوم عنيف شنّه مسلّحو تنظيم «داعش» على محاور عدة في بادية تدمر شرق حمص، أسفر عن تراجع على بعض المحاور لقوات الجيش السوري والفصائل التي تؤازره، بينها خسارة لحقل مهر النفطي، في وقت تستعدّ فيه مدينة حلب لإخراج ما تبقى من مسلحين من الأحياء الأخيرة المحاصَرين فيها في القسم الجنوبي الغربي للأحياء الشرقية، مع عودة نشاط عمليات مسلّحي «درع الفرات» التابعين لتركيا نحو مدينة الباب ...
المزيد