سامي كليب
إقرأ للكاتب نفسه
مصر بين السعودية وإيران وسوريا وعون
| سامي كليب
دخلت العلاقات المصرية السعودية، أمس، مفترقاً حاسماً بعد إحالة قضية جزيرتي تيران وصنافير على البرلمان.. فإما أن يشرِّع النواب المصريون تسليم الجزيرتين الى السعودية ليهدأ التصعيد بين البلدين، أو يسيروا في ركب محكمة القضاء الإداري المصرية التي أبطلت اتفاقية حزيران الماضي. في الحالة الثانية، يعني الدخول في نفق مظلم يقارب القطيعة بين الرياض والقاهرة واللجوء الى المحاكم الدولية.
وحتى يقرر البرلمان ...
إسقاط الأسد ينتهي... ماذا عن المفاوضات؟
| سامي كليب
مع مشارفة العام الحالي على نهايته، يكون هدف إسقاط الرئيس السوري بشار الأسد بالقوة قد انتهى. واذا كانت بعض الأصوات لا تزال تتحدث عن الرحيل المنشود والموعود، فإنها تبدو بعيدة كل البعد عما يدور في كواليس السياسات الدولية والإقليمية. ها هي الناطقة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا تقول بصراحتها المعهودة: «لم يعد هناك مَن يتحدث عن رحيل الرئيس الأسد الا المعارضة الأكثر تشددا أي المتطرفون ...
مصائب الآخرين عند الأسد فوائدُ، ولكن..
| سامي كليب
لا شك بأن الرئيس السوري بشار الأسد وحلفاءه أفادوا كثيراً من تفكك المعارضة وتناحر 160 فصيلا مسلحاً. واذا كان التخطيط العسكري والتحالفات الاستراتيجية التي عقدها الأسد، والصراع الدولي والإقليمي على أرض سوريا، إضافة الى تنامي الارهاب، عوامل ساهمت في تغيير مجاري الرياح، فان مصائب أخرى عند خصومه تبدو كبيرة الفائدة له.
أولا، مصائب مصر ـ السعودية:
زار المستشار الملكي السعودي أحمد الخطيب في ...
خمسة أخطاء قتلت المعارضة السورية
| سامي كليب
قال المعارض السوري حسين العودات قبل وفاته في دمشق في الربيع الماضي (لـ «السفير»): «نادراً ما تشرذمت معارضة في بلدان العالم كالمعارضة السورية حالياً، حتى أصبح كل عشرة أشخاص، قادرين على تأسيس فصيل يتوهم أنه يرسم مستقبل البلاد».
أين أخطأت المعارضة؟
يروي مسؤول خليجي أنه حين استقبل وفدا من المعارضة السورية في أواخر عام 2012، ثم اجتمع مع أعضائه كلاً على حدة، خرج بنتيجة ...
سوريا وحلفاؤها اللبنانيون.. بعد حلب
| سامي كليب
نعم بشار الأسد انتصر في حلب مستفيداً من تخلّي معظم المجتمع الدولي عن الشعب السوري». هكذا اختصر رئيس «اللقاء الديموقراطي» النائب وليد جنبلاط لصحيفة «السفير» وبصراحته المعتادة المشهد في شمال سوريا.
أما الرئيس السوري، وفي واحدة من أهم المقابلات معه، فلم يتحدث عن انتصار. قال، بواقعيته المعهودة، لصحيفة «الوطن»، إن معركة حلب ستكون ربحا لكنها لا تعني نهاية ...
ترامب بين إيران و«الكلب المسعور» وسوريا
| سامي كليب
ابتسم الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب قبل أيام وهو يقول: «سوف نعيّن الكلب المسعور ماتيس وزيراً لدفاعنا»! هو لم يخترع هذا اللقب للجنرال المتقاعد جيمس ماتيس. تعمّد استعادته ليشير بوضوح إلى طبيعة إدارته التي تكتمل فيها يوماً بعد آخر خريطة الصقور واليمين الشوفيني. وبما أن ماتيس مسعورٌ وفق ما عُرف عنه من علاقته بإدارته السابقة ومشاركته في حربَيْ الخليج وأفغانستان وغيرهما، فلا شك في أن ...
من كاسترو إلى إيران فسوريا وغزة.. الهدف أميركا
| سامي كليب
مع رحيل ثائر بمقام الزعيم الكوبي فيدل كاسترو، يطوي العالم صفحة مشرقة ومزيّنة بالكرامة والعزة. شاء القدر أن تُكلِّل تلك الصفحة بالمصالحة التاريخية بين هافانا وواشنطن وبزيارة أول رئيس أميركي الى الجزيرة المقاومة والصامدة منذ 58 عاماً قام بها باراك أوباما. لا شك في أن كاسترو مات قرير العين. هو صبر وصمد وقاوم وطوّر العلوم والثقافة في بلاده. صدّر عشرات آلاف الأطباء الى جارته فنزويلا وغيرها. استطاع أن ...
المعلّم «يقصف» دي ميستورا تمهيداً لحسم «شرق حلب»؟
| سامي كليب
لا يظهر وزير الخارجية السوري وليد المعلّم إلاّ حين يكون في الأمر خطبٌ جلل. وكلما كان الوضع أصعب صارت كلماته أكثر برودة. هذا ما حصل، أمس، بعد استقباله ستيفان دي ميستورا. فما إن غادر المبعوث الدولي حتى عقد المعلّم مؤتمراً صحافياً أكد فيه أن فكرة «إدارة ذاتية في شرق حلب مرفوضة جملة وتفصيلا لأنها تنتقص من سيادة الدولة السورية على أرضها».
هل دي ميستورا عرض فعلاً تقسيم حلب؟ أم أن كلام ...
كي لا يصبح الدروز طائفة افتراضية
| سامي كليب
ذات يوم كان في لبنان رجل يشبه حكماء الهند وفلاسفة اليونان بصدق وبساطة المهاتما غاندي، لكن السياسة سرقت شيئا من وقته فقتلته. لم تمنعه اشتراكيته من القول إن «تجاربنا الاشتراكية بمعظمها فشلت، للأسف في العالم العربي، ان لم نقل كلها، لأنها جاءت من فوق ولم تحترم الإنسان».
كان حلم ذاك الرجل الشفاف الذي لقَّبه محبوه ورفاقه ومريدوه بـ «المعلم»، أن يوسع طائفته على امتداد الوطن ...
«حزب الله» يتعفف لبنانياً.. ويترسخ إقليمياً؟
| سامي كليب
العرض العسكري لـ«حزب الله» في «القصير» السورية جاء بالتنسيق الكامل مع القيادة السورية، لا بل مع الرئيس السوري بشار الأسد نفسه. وبغض النظر عن رسائل العرض الموجهة الى إسرائيل بعد «عنتريات» بنيامين نتنياهو أثناء استقباله رئيس الوزراء الروسي ديمتري ميدفيديف ضد ايران و «حزب الله» وتأكيده أن هدفه منع ترسيخ دورهما في سوريا، وقطع الطريق على زيادة تسليح ...
هل يطمح بوتين وترامب إلى حل العقدة الإيرانية الإسرائيلية؟
| سامي كليب
«النقمة» و«الأمل» هما السببان الأولان اللذان أديا الى نجاح الثورة الإسلامية في ايران عام ١٩٧٩، والى انتخاب فلاديمير بوتين رئيسا لروسيا عام ٢٠٠٠، وانتخاب دونالد ترامب قبل أيام رئيسا لأميركا. ضاقت الشعوب ذرعا بما هو قائم فحصل التغيير. لكن في الحالات الثلاث تبقى إسرائيل هي عقدة التقارب الدولي وأحد أبرز النزاعات والحروب. فهل يخضع لها سيد البيت الأبيض الجديد، ام يفضل مصلحة ...
ترامب بائع الحلم هل ينفع الأسد وبوتين؟
| سامي كليب
بلغ يأس الأميركيين من ساستهم وتدهور أوضاعهم الاقتصادية، حد تصديق معظم الأحلام الجديدة التي نثرها عليهم رجل الأعمال الناجح والمثير للجدل دونالد ترامب. جاء انتخابه ثمرة أمرين: نقمة على طبقة تقليدية، وأمل بأن تتحسن الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية. قد ينسحب هذا الزلزال الأميركي على دول أخرى قريبا وبينها فرنسا المنتظِرة سقوطا مدويا للرئيس الاشتراكي فرانسوا هولاند وحزبه، ونجاحا لليمين واليمين ...
«حزب الله» ينتخب عون.. وسيرسّخ بقاء الأسد
| سامي كليب
لم ولن تهضم إسرائيل بسهولة وصول العماد ميشال عون الى بعبدا. هي تغيّب كل صفات الدولة عند الرجل ولا ترى فيه إلا نتاجا لصفقة مع «حزب الله» ستنسحب على سوريا، وهي تتوقع أن يكون عام 2017 عام التسوية السورية مع بقاء الرئيس بشار الأسد في سدّة الحكم. لذلك، بدأ وفد عسكري وضباط «موساد» إسرائيليون سلسلة زيارات الى الاتحاد الأوروبي وواشنطن وعواصم أخرى بغية تكثيف الضغوط لتغيير ...
جمهورية مريام كلينك
| سامي كليب
الشبه بين مريام كلينك ولبنان كبير. هي جميلة ولبنان كذلك برغم ما أصابه من تشوهات. هي عفوية ولبنان كذلك، ولكثرة عفويته فتح أبوابه لكل الطامعين. هي سريعة البديهة في بعض الإجابات ومهضومة في أخرى وساذجة في بعضها الثالث، واللبناني كذلك، فهو «حربوق» لكنه لكثرة إيمانه بـ «حربقته» ترك ساسته يغالون في سحقه حتى طمروه بالنفايات. هنا تشبه النفايات، تلك الشائعات التي تلاحق مريام كلينك ...
عون من الأحلام إلى الألغام.. إلى العقدة السورية
| سامي كليب
إذا سارت كل الأمور على نحوها المأمول اليوم، فان الجنرال ميشال عون سيحقق حلمه الشرعي وحلم كثير من محبيه ومؤيديه بالوصول الى الرئاسة، وهو استحقها بجدارة الصبر والموقف والجهد. الرجل الذي كافح وقاتل وخاصم وتنافر وتقارب وأصاب وأخطأ، ينام هذه الليلة ملء الجفون ويرتاح فوق عقوده الثمانية مستعيداً نشاط الشباب... فماذا سيفعل حيال بلدٍ فيه الأحلام عابرة حتى لو تحققت، والألغام دائمة حتى لو تفككت... موقتاً، ...
المزيد