ثائر ديب
إقرأ للكاتب نفسه
D’un marxisme exsangue et de ses alternatives pires que lui
| ثائر ديب
Le marxisme a toujours répété que l’émancipation de la classe ouvrière était l’œuvre de la classe ouvrière elle-même, sous-entendant que l’émancipation des femmes, celle des minorités et des peuples colonisés, des étudiants et de tous les autres opprimés, comme de tous ceux qui ont ...
أعتدّ بهويات الانتساب لا النسب
| ثائر ديب
في مقابلة مع «السفير العربي» وإذاعة «الوضع»، أجراها معه كلٌّ من ربيع مصطفى وصباح جلّول، يتناول الكاتب والمترجم والمناضل ثائر ديب أسباب المآل الّذي اتّخذه الصراع الحالي في سوريا، ومسألة الهويات والانتماءات المتعددة، كما أهمية الترجمة.. هذا مقتطف منها. المقابلة كاملة على الموقع، كتابة وصوتياً.
تمتلك هويات متعددة: أنت عربي وسوري، طبيب ومترجم وكاتب وانتميت إلى تنظيم ...
نقد «الثورة» المزعوم
| ثائر ديب
تعالت، بعد حلب خصوصاً، أصوات تزعم ممارسة «النقد الذاتي للثورة». لكن ذلك لم يَمْضِ أبعد من سطح الأشياء، مكتفياً بنقد ممارسة معينة، أو تحالف محدد، من دون أن يبلغ ولو مشارف اكتشاف أنَّ «الثورة» محلّ النقد لا يربطها بالثورة الحقّة ما يتعدّى تلك الروابط الواهية في الأشهر الثلاثة الأولى، الأمر الذي يوضحه أيّ تناول جديّ لطبيعة «الثورة»، وأساليبها، وتحالفاتها، وتعاملها ...
«الإخوان» وما بعد البنيوية
| ثائر ديب
يؤسفني، بدايةً، أن تأتي زاويتي هذه في الوقت الذي تتكاثر فيه السكاكين المغروزة في جسد البقرة «الإخوانية» التي يظنّ بعضهم أنّها لم تقع إلا الآن. ويؤسفني أكثر أن تأتي في الوقت الذي راح يتناهشهم من عملوا عندهم بمثابة المطايا السياسية من ليبراليين وسواهم.
لطالما اعتبرتُ تجربة «الإخوان المسلمين» كتنظيم سياسي، لا سيما في مصر، جديرة بالدرس والتأمّل،
يوسف عبدلكي: ليس معرضاً فحسب
| ثائر ديب
يقيم الفنان يوسف عبدلكي معرضاً لأعماله في دمشق يُفتتح السبت 17/12/ 2016 ويستمر لغاية 15/1/2017.
حسنٌ، ما الذي يعنيه ذلك؟ ما الغريب في الأمر؟
ثمّة معانٍ وغرابات في الحقيقة، تُسْتَمَدّ من فنّ هذا المبدع كالعادة، لكنها تفيض عن الفنّ أيضاً في السياق السوري الراهن.
يعني ذلك، إذاً، أنّ سوريين باقين على أرضهم سوف يستمتعون بباقة جديدة من إبداع هذا الفنان الكبير الذي لو قيّض لي أن أختار ...
من المترجم الفرد إلى المشروع الثقافيّ
| ثائر ديب
لا نقول الشيء الكثير حين نقول إنَّ اختيارات المترجم الفرد ليست اعتباطية ولا رهن المصادفة، مهما كان الدور الذي يلعبه الاعتباط والمصادفة في هذا الشأن. ومع أنني أعلم حالات لم يكن يتوفّر فيها للترجمة إلا أقلّ الكتب، سواء بسبب ستار حديدي يشكّل سدّاً أمام الاحتكاك بالثقافات الأخرى أم بسبب انعدام القدرة على شراء الكتب أم بسبب وجود المترجم في المعتقل أم سوى ذلك الكثير، إلا أنّ عملية اختيارٍ، ولو بين ...
السلمية أم السلاح؟
| ثائر ديب
تعود إلى الواجهة هذه الأيام، مع تردّي أمور المعارضة السورية المسلحة وتقهقرها، تلك النقاشات التي لم تكد تهدأ حول سلمية الثورة وعنفها. ولقد غلب على هذه النقاشات منذ البداية ولا يزال نوع من المنطق الإطلاقي الذي يرى أنّ السلاح كان حتمياً، أو أنَّ السلاح هو السبيل الوحيد لتحقيق الهدف المتمثل بإسقاط النظام، أو أنّ السلمية وحدها هي هذا السبيل، أو أنَّ لا العنف ولا السلمية تنفعان مع هذا النظام الذي يغدو ...
كاسترو وأبقارنا السوداء
| ثائر ديب
أثارت المواقف المتباينة من كاسترو ووفاته قضايا خطيرة، أبرزها درجاتٌ قصوى من الأُمّيّة التي لا تعرف شيئاً عن كوبا، ومن التناقض الذي يعاف دكتاتورية الرجل وتروقه ديموقراطية «النصرة»، ومن الخَلْط الذي يَعْدَم أيّ مفاهيم للتفريق بين النظام الكوبي والأنظمة الانقلابية التي شاعت في العالم العربي.
ثمّة خلفيّة لا يمكن من دونها أن نطرح قضايا أنظمة «العالم الثالث» على نحوٍ سليم. ...
نصيبنا من الحداثة
| ثائر ديب
إذا كان الفتح الاستعماري العنيف، وليس التطوّر الطبيعي، هو الذي نقل بلداننا إلى الرأسمالية والحداثة، فلنا أن نعتقد أنّ ما نجم عن ذلك هو بنية لم تبقَ كما كانت عليه في الماضي، من جهة، ولم يُتِحْ لها الاستعمار أن تغدو مماثلةً لبلدانه، من جهة أخرى. أمّا آلية ذلك فكانت الجمع، في هذه البنية ذاتها، بين القديم والحديث، بين ماضٍ سابقٍ على الرأسمالية وحاضرٍ رأسمالي. لكنَّ ما نتج عن ذلك هو، في جميع الأحوال، ...
النَّظَرُ من مكانين
| ثائر ديب
نظر ماركس إلى توسّع الرأسمالية خارج حدودها القومية من زاويةٍ للنظر توجد في مكان انطلاق هذا التوسّع، فرأى فيه عملية تحديث سَتُرَسْمِلُ العالمَ على الشاكلة ذاتها، وإن يكن بمزيد من الألم. وتنظر بلداننا التي جرى هذا التوسّع فيها، بعد أكثر من مئة سنة على ماركس وأكثر من خمسمئة سنة على الرأسمالية، فترى في ذلك عملية استعمار لم ترسمل العالم على نحوٍ متجانس ولا يبدو أنها ستفعل.
يسارع شقٌّ من الفكر ...
ماركس يرمقنا من بعيد
| ثائر ديب
نادراً ما تساءل الباحثون والمفكّرون العرب بالعمق الكافي عن السبب الذي يجعل المدوّنة الفكرية العربية الغالبة مأخوذة بتناول قضايا التراث/الحداثة، والدين/العلمانية، والشرق/الغرب، والذات/الآخر، إلى آخِر هذه الثنائيات التي بلا آخِر. ثمّة اكتفاء برؤية أنَّ أشياء «قديمة» لا تزال توجد إلى جانب أشياء «حديثة» على جميع مستويات البنية الاجتماعية، لتأخذ تيارات الفكر العربي على اختلافها ...
فصام الفكر السائد: بَسْطُ الإشكالية
| ثائر ديب
لا تزال تتجاور في الواقع العربي العمامة والقبّعة، والمحراث القديم وأحدث الحواسيب، وما بعد الحداثة وأعتى السلفيات الفكرية، والشعر العمودي وآخر صرعات قصيدة النثر. وإذ تبدو صورة الأشياء في المجتمع والثقافة على هذا النحو من التجاور والتراكب الذي يجمع على نحو انشطاري بين أحدث البنى والتقنيات والأفكار والعادات وأقدمها، فإنَّ الفكر العربي بتلاوينه السائدة يسارع إلى استنتاج مفاده وجود قطاعَيْن - ...
غباء العنصرية الثقافية ووقاحتها
| ثائر ديب
أين يمكن لنا أن نضع العبارات التالية المأخوذة من معجم التراشق السوري: «لا بدّ من افتراض سيكولوجيا جمعية لعلويي سوريا»، «خوف السنّة من العلمانية»، «خوف العلويين من الديموقراطية»، «الأكثرية المسلمة المتخلفة»، «الأقليات القابلة للحداثة»، «العلوية السياسية»، «العلوية الثقافية»؟ هل يمكن أن ندرجها في إطار العنصرية في ...
الإنتلجنسيا الروسية والمثقفون السوريون: فروقٌ جوهريّة
| ثائر ديب
سبق أن أشرنا سريعاً إلى سطحية التشابه بين الإنتلجنسيا الروسية في القرن التاسع عشر وأوائل القرن العشرين والمثقفين الديموقراطيين السوريين خلال نصف القرن الماضي. ففي حين بدا هؤلاء المثقفون أصحاب مبادرة ودور قيادي في ثقافة المجتمع وسياساته، مستعدّين لدفع أثمان باهظة مقابل نشاطهم الملتهب، نجد حين ندقّق أنهم كانوا في كتلتهم الرئيسة والسائدة بعيدين عن ذلك كلّ البعد.
ليس لدى المثقفين السوريين أيّ ...
الإنتلجنسيا الروسية والمثقفون السوريون: شَبَهٌ ظاهريّ
| ثائر ديب
يبدو المثقفون السوريون الديموقراطيون منذ نصف قرن إلى الآن أشبه ما يكونون بالإنتلجنسيا الروسية في القرن التاسع عشر وصولاً إلى «ثورة أكتوبر» 1917، الأمر الذي يغري بمقارنةٍ مدقِّقة.
«الإنتلجنسيا» هي فئة اجتماعية منخرطة في عمل ذهني معقّد، يهدف إلى لعب دور قيادي في ثقافة المجتمع وسياساته. وهم غالباً أهل فنّ وكلمة لديهم مبادرة ثقافية وسياسية، سواء أكان دورهم الاجتماعي ...
المزيد