#المعرض_الفرنكوفوني
معرض الكتاب الفرنكوفوني: ليس أمامنا سوى.. الثقافة
| بدا افتتاح «معرض الكتاب الفرنكوفوني» مساء أمس، أشبه بلقاء حميمي أكثر من كونه «حفلا رسميا». بدا أيضا مناسبة للتحيات كما للوداع. إذ لم تخل كلمة وزير الثقافة روني عريجي ـ الذي مثّل رئيس الوزراء تمام سلام ـ من شكر للذين عملوا معه

من محاور «نقرأ معاً» هذا العام.. صلاح ستيتية ضيف الشرف
السفير الثقافياسكندر حبش
| عديدة هي محاور نشاطات المعرض هذا العام (وهو بعنوان «نقرأ معاً»)، وتتخذ أكثر من شكل ونوع أدبي وفني. قد لا يمكن تلخصيها كلها، لهذا هنا بعض أبرزها.
^ ضيف الشرف: صلاح ستيتية
جرت العادة في السنوات الأخيرة أن يختار معرض الكتاب

«معرض بيروت للكتاب الفرنكوفوني» يُفتتح اليوم
السفير الثقافياسكندر حبش
| مهما اختلفت آراؤنا حوله، إلا أنه لا يمكننا اعتبار «معرض الكتاب الفرنكوفوني في بيروت» سوى واحد من الأحداث الكبيرة الحاضرة بقوة في المشهد الثقافي عندنا. وبرغم كلّ الملاحظات التي قد تصيبه، إلا أنه بقي واحة حقيقية لفئة من قرّاء تجد في اللغة

المعرض الفرنكوفوني وجوه حاضرة
السفير الثقافياسكندر حبش
| يستقبل معرض الكتاب الفرانكوفوني في بيروت أكثر من سبعين كاتبا فرنسياً وفرانكوفونياً (ينتمون إلى مختلف البلدان التي تنطق باللغة الفرنسية) كذلك يستقبل عدداً من الكتاب اللبنانيين الذين ترجمت أعمالهم إلى الفرنسية. هنا لمحة عن أبرز الوجوه الحاضرة هذه

«غونكور 2016» للمغربية ليلى سليماني: «أغنية هادئة» عن قتل عنيف
السفير الثقافي
| المغرب مرة أخرى على عرش غونكور للرواية. فبعد جائزة الطاهر بن جلون العام 1987، عن روايته «ليلة القدر»، فازت أمس الكاتبة المغربية ليلى سليماني بالـ«غونكور» عن روايتها «أغنية هادئــة» الصادرة عن منشورات