عن فاطمة التي فجّروها.. عن الورد الذي فجّروه
رامي كوسا
| لولا أنّ انفجاراً دوّى، ولولا أنّ الدمشقيين شاهدوه وتحسّسوا دخانه، ولولا أنّ صور الجريمة ملأت الدنيا وشغلت النّاس، لظلّ خبر تفخيخ جسد فاطمة، ذات السنوات التسع، وإرسالها لتنفجر بين عناصر من الشرطة الحكومية، عصيّاً على التصديق.
سارت فاطمة في واحدٍ من أكثر شوارع المدينة حيويّة. تجوّلت بين الناس، شاهدت وجوههم، رأتهم يتحايلون على الشّقاء والبرد بطرقٍ شتّى، ثمّ انعطفت نحو قسم شرطة الميدان. في ...
خطبة عن فتيات يلعبن كرة القدم
علي دربج
| في الطريق الى مخيم برج الشمالي، يلفت نظرك داخل ازدحام السيارات على جنبات الطرق المؤدية الى احد المساجد. سريعا وقبل ان أبادر الى الاستفسار عن الموضوع من صاحب دكان، توجه الاخير اليّ قائلا «اعتذر منك انا مضطر لإغلاق المحل، فاليوم هو الجمعة والصلاة اهم من البيع عد لاحقا».
أكمل طريقي، وماهي الا لحظات قليلة حتى تبدأ خطبة الجمعة التي تتردد اصداؤها في ارجاء المخيم. لم اكترث بالأمر ظنا ...
أخاف حين يصبح الانتحار شجاعة
ملاك مكي
| لا أعرف نورهان، وأعتبر أن الانتحار مسألة شخصية فلا أسمح لنفسي بأن أكتب عن نورهان وحيثيات انتحارها. غير أنني قرأت ما كتبه أصدقاؤها على حائطها الفايسبوكي ناشرين صورها وخصوصياتها.
يعلّق أحدهم «عشقت موسيقى الانتحار، وتمرّدت على المجتمع، كانت مثالاً للمرأة المنفتحة التي تأبى الخضوع لمجتمع شرقي...». وتخطّ أخرى «نورهان الحلوة التي انقضت على الحياة من شرفة مرتفعة ولم تأبه للدرابزين ...
الحرب تضيف معنى آخر للون الأخضر
ريما نعيسة
| بدأت حكاية الباصات الخضراء في حمص القديمة، حين فتح باب التسويات هناك ونُقل يومها نحو 300 مسلح إلى ريف حماه، وراحت الحكاية لتكمل فصولها مع تسويات الزبداني والقزحل وأم القصب بريف حمص، حيث خرج المسلحون من تلك المناطق بحافلات خضراء أيضاً.
أخيراً حطت تلك الحافلات رحالها في بلدة داريا بريف دمشق، التي سيطر عليها المسلحون لحوالي أربع سنوات من عمر الحرب. وطالما أن الحكاية لما تنته بعد، فمن الواضح أن ...
جدل «البوركيني» .. إلى الساحل السوري
نينار الخطيب
| لم تمنع الحرب المستعرة في سوريا السوريين من متابعة التطورات العالمية المثيرة للجدل، منها على سبيل المثال أزمة اللباس «الشرعي» الخاص بالبحر (البوركيني) والذي أصبح حديث الشارع الفرنسي والعالمي خلال هذه الأيام مع الجدل الذي أثاره القرار الفرنسي بمنع ارتياد الشواطئ دون ارتداء «مايوه».
طغت قضية «البوركيني» على مختلف وسائل التواصل الاجتماعي، بين مؤيد لقرار الحظر ...
نبضٌ بيروتيّ في دمشق القديمة
طارق العبد
| إذا كانت الحرب السورية قد صبغت مختلف جوانب الحياة، فإن الاستثناء الوحيد يبقى مطاعم ومقاهي المدينة القديمة التي نجحت في التكيف مع الظروف واقتربت تدريجيًا من محاكاة نظرائها في بيروت.
لا تغيّر المدينة القديمة من عاداتها، فأسواقها تفتح باكراً وتضج بالباعة والزبائن القادمين من داخل وخارج البلاد، بداية من «سوق مدحت باشا» وانتهاء بـ «القيمرية» قبل مغيب الشمس. لليل مع المدينة ...
اللاذقية القديمة تعانق قوس النصر وتضج بالحياة
نينار الخطيب
| بين أبنية من الحجارة القديمة المرصوفة، يقف قوس النصر مُراقبًا قلبَ مدينة اللاذقية القديمة، ومركزَ تجارتها وحِرفها مشرفاً على سوق مكتظّ وشوارع تضج بالحياة. يفصل القوس الروماني بين حقبة تاريخية تروي حكاية عروس الساحل بشغفها للحياة، وأخرى عمرانية حديثة تشمخ فيها الأبنية المرتفعة.
لقوس النصر حكاية تاريخية يعرفها ويرويها غالبيّة سكان «حي الصليبة» الذين يرون في القوس أيقونة. تروي ...
«صورة بيروت» في سجّادة
جوزيت أبي تامر
| يبدو أن أكبر صحن تبولة، وأكبر صحن حمص، وأكبر صحن فتوش، وأكبر كوب ليموناضة، وأطول منقوشة، لم تعد كافية «لرفع اسم لبنان في العالم». طناجر المطبخ اللبنانيّ لم تعد تتسع في كتاب «غينيس» للأرقام القياسيّة، فارتأى منظّمو مرجان «بياف» للجوائز التكريميّة دخول التاريخ عبر طرق بيروت. فرش المنظّمون، أمس، شرشفًا أحمر اعتبروه سجّادة على خمسة كيلومترات ونصف على الطريق العام ...