اغتيال نهر الليطاني وناسه
عن مشاريع مصلحة الليطاني الناقلة للتلوث
سعدى علوه
| عندما أنشئت المصلحة الوطنية لنهر الليطاني في العام 1954 حددت أهدافها بالري من جنوب الطريق الدولية نحو العاصمة السورية، دمشق، أي من حدود بلدة قب الياس في البقاع الأوسط (على يمين الطريق) إلى القاسمية وصولاً إلى البحر قرب صور. يومها لم يلحظ قانون إنشاء

جريمة الليطاني بلا مجرمين
سعدى علوه
| نشرت «السفير»، وعلى مدى ثلاثة أسابيع، سلسلة حلقات تضمّنت مسحاً ميدانياً حياتياً واجتماعياً واقتصادياً وبيئياً وصحياً ومعيشياً لحوض نهر الليطاني الذي يمتدّ على نحو ربع مساحة لبنان.
جاء التحقيق إثر جولة ميدانية على مساحة 2180 كيلومتراً

من قضاء جزين إلى سهل الميدنة والجرمق: صار الليطاني موحلاً
الجنوبسعدى علوه
| يبدو نهر الليطاني في مساره الجنوبي وكأنه ضاق ذرعاً بما ارتكب بحقه في الحوض الأعلى البقاعي، هناك حيث شق مجراه في قلب السهل الواسع فاتحاً ضفتيه على الناحيتين للبلدات والقرى وأراضي المزارعين ينهلون منه على مدى سنوات طويلة مياهاً للشفة والري، ويعيشون

من «الزوطرين» إلى الزرارية: السمك النهري مهدّد بالانقراض
الجنوبسعدى علوه
| هناك لا يسمّونه الليطاني. ليس لديهم غيره، ولذا يتحدثون عنه بصفة «النهر»، النهر الوحيد الذي يعرفونه، لا بل أنهم يغالون أحياناً بالتعبير عن شعورهم وكأنه ملكهم فيقولون نهر زوطر الشرقية أو الغربية، نهر كفرصير، نهر قعقعية

الاعتداء الرسمي الأول على حوض الجنوب
الجنوبسعدى علوه
| حل شهر آب الماضي وكانت بحيرة القرعون تقفل على كارثتها التلويثية في الظاهر. تلك الأنفاق التي تغلق أسفل سد القرعون نحو الجنوب لتسمح للبحيرة بتخزين مياه الحوض الأعلى في البقاع، كانت ناشفة، وكان مجرى الليطاني من القرعون نحو ليطاني الجنوب عبر يحمر وسحمر

«السفير» تنشر خطة معالجة الليطاني: التنفيذ ينتظر مجلس النواب
سعدى علوه
| عندما تفجّرت قنبلة إعلان الموت السريري لبحيرة القرعون ومعها نهر الليطاني، شمّر المسؤولون عن سواعدهم ليؤدوا دور المنقذين، متناسين أن إهمالهم واجباتهم في تطبيق القوانين الموجودة ومراقبة تنفيذها هو الذي أدّى إلى حال الفوضى التي أوصلت الحوض وناسه إلى

عندما تعطّل مياه الليطاني آلة فحص المياه..
سعدى علوه
| وضع عامل المختبر عيّنة من مياه الليطاني سحبتها بلدية زوطر الشرقية من منطقتها، وانتظر النتيجة: جاء رد فعل آلة الفحص التحليلية غير متوقع «خطأ..خطأ». عند التدقيق في الوضع والأسباب تبين أن عينة الماء هي عبارة عن طين، طين عطّل الآلة فتوقفت.

بحيرة القرعون وقراها السبع: عندما يهجّر تلوث الدولة الناس
البقاع الغربيسعدى علوه
| يعود جزء كبير من جمال البقاع الغربي إلى بحيرة القرعون التي تختم جغرافيته بالمسطح المائي الأكبر في لبنان. طبعاً هذا لا يغلب على طبيعة المنطقة المناخية التي سمحت بكل هذا الاخضرار اللامتناهي المدعوم بالينابيع المتدفقة، خصوصاً من الجبال الغربية، ومعه

«المرج» التي التقى الليطاني والغزيل على «قتلها»
البقاع الغربيسعدى علوه
| تنعطف نحو بلدة المرج، بوابة البقاع الغربي، من يمين الطريق الدولية نحو العاصمة السورية، دمشق، من بر الياس. كانت تعرف بلقبها القديم «ملتقى النهرين»، أو «بلاد ما بين النهرين».
كانت المرج تحيا على رافدي الخير اللذين يحيطان

غزة والمنصورة وجب جنين: عن الحياة التي كانت مع النهر
البقاع الغربيسعدى علوه
| من منزله البعيد عن مجرى نهر الليطاني، يشير عبد الكريم عبد الهادي، ابن غزة في البقاع الغربي، إلى مجرى النهر، ليعترف أنه هرب منه.
هروب الحاج عبد الكريم من الليطاني يحزّ في نفسه وفي علاقته بالنهر الذي كان يعيش على ضفافه لأكثر من ثلاثين عاماً.
على

حوش الحريمة والمختارة «القوية»
البقاع الغربيسعدى علوه
| تروي مختارة حوش الحريمة مريم حسين العدوي، تلك المرأة الستينية التي يذيع صيتها بـ«المختارة القوية» في المنطقة، قصة صغيرة عن أحد أبناء منطقتها لتعطي مثالاً حياً عن واقع حال نهر الليطاني مع «الحوش».
تقول المختارة إن أبا سامر،

1400 مخيم سوري في البقاع: «هربنا من الحرب لنموت من التلوّث»
سعدى علوه
| مخيم اللاجئين الرقم 066
المكان: سهل زحلة، حوش الأمراء
الزمان: أواخر آب 2016:
ـ أين تسكن يا أحمد؟
ـ أسكن في الخيمة الثالثة من المخيم 066 على نهر الليطاني.
ـ مع مَن تسكن؟
ـ أسكن مع أمي وأبي وأخوتي الستة، وخمسة جرذان: «الجردون

قب الياس وبر الياس: التلوث يقتل الناس واقتصادهم
البقاع الأوسطسعدى علوه
| لا تريد تلك السيدة من بلدة بر الياس، آخر بلدات البقاع الأوسط التي تتفرع منها طريق نحو المرج، أولى بلدات البقاع الغربي، الحديث عن مأساة حياتها مع الليطاني. ما زالت السيدة الستينية تتشح بالسواد حداداً على زوجها الذي قتله تلوث الليطاني بالسرطان. السيدة

قضاء زحلة والليطاني: 150 مجروراً آسناً وصناعياً إلى النهر
البقاع الأوسطسعدى علوه
| تتربع مدينة زحلة في السفح الأعلى من سلسلة جبال لبنان الغربية، التي تحضن سهل البقاع وفي قلبه الحوض الأعلى لليطاني، غير مبالية بما يحدث في السهل وعلى النهر.
لا يوحي منظر عروس البقاع التي يزين منازلها القرميد الأحمر ليتوّجها المدينة الأجمل بقاعاً،

حوش النبي وسهل بدنايل والشحيمية:تراجع الزراعة 90 في المئة
البقاع الأوسطسعدى علوه
| كان أبو عباس الحاج حسن يسقي مزروعاته من بئر الماء التي حفرها في بلدته حوش النبي على كتف الليطاني وهو يضع كمامة على فمه وأنفه.
عندما تقف بجوار الرجل الستيني الذي عاد من بيروت بعدما تقاعد وأمّن أبناءه في وظائف ومهن «محترمة» كما وصفها،

الجيرة «القاتلة».. تفاصيل صغيرة من تمنين التحتا وأبلح مع الليطاني
البقاع الأوسطسعدى علوه
| لم يكن قد مضى على وصول تلك العروس الصبية القادمة من بلدة تمنين التحتا في البقاع إلى إحدى الولايات الأميركية كثير من الوقت، حتى أصيبت بسرطان الثدي.
استدعى الطبيب المعالج زوجها وأحد أقاربها المقيم في أميركا وسألهما عن المنطقة اللبنانية التي أتت

تل عمارة... لا من يستأجر ولا مَن يشتري
البقاع الأوسطسعدى علوه
| يروي أحد أبناء بلدة علي النهري الواقعة شرق الطريق الدولية وبعيدة نسبيا عن جسر تل عمارة على نهر الليطاني، أن أحد الأجهزة الأمنية نقل حاجزه من المكان بسبب عدم تحمل عناصره لروائحه وإصابتهم بضيق في التنفس وأمراض صدرية كلما نفذوا مهماتهم هناك.
يقول

خراج طاريا وطليا وحزّين وشمسطار وحدث بعلبك: المربَّع المنكوب
البقاع الأوسطسعدى علوه
| سواء كان اسمها حُشبة، أو مربع خراج طليا وطاريا ـ حزين ـ شمسطار ـ وحدث بعلبك، غيّر أهــالي ذلك السهل الممتد في غرب مدينة الشـمس، وتحــديداً من الحد مع حزين إلى حدود حوش الرافقة، عند المنعطف نحو بدنايل مروراً بحوش سنيد وحوش النبي، اسم منطقتهم إلى

حوش بردى وحزين: صارت المياه آسنة.. وصناعية قاتلة
البقاع الأوسطسعدى علوه
| تفخر حزين، البلدة الرابعة في تسلسل قرى حوض الليطاني في غرب بعلبك، كونها البلدة الأخيرة في قضائها التي لا تروي أراضيها من المياه الآسنة في نهر الليطاني، فقط بسبب تسليط شبكة صرفها الصحي إلى مجرى النهر بعد انتهاء أراضيها، في توثيق لاعتداء الدولة الأول

منبعا الليطاني في العلاق وعين السودا: إسفين الإهمال الأول
البقاع الأوسطسعدى علوه
| يروي الحاج صالح كنعان رحلته، أيام الصبا، من بوداي إلى المنبع الأول لنهر الليطاني في العلاق، بلدته. كان يسقي بقرات العائلة هناك على ضفة النهر الذي كان يتفجر من عشرات عيون الماء الصغيرة. وهناك تعرف إلى زوجـــته التي احمرت وجنـــتاها خجلاً فيما كان

ما بين 1974 و2016: 42 عاماً من عمر «نهر المليون فقير»
سعدى علوه
| بعد أقل من عام على صدور «السفير»، حزم الزميل الراحل الياس عبود، وهو ابن القرعون، وأحد أهم المحققين في جريدة «السفير» يومها، أمتعته وقصد نهر الليطاني ليجول من منبعه في العلاق، غرب بعلبك إلى مصبّه في صور جنوباً. جال عبود، الذي

الليطاني من منبعه
| ينبع نهر الليطاني، الأطول في لبنان من نبع العلّاق، 10 كيلومتر جنوب غرب بعلبك، وبطول 170 كيلومتراً في الاتجاه الجنوبي الغربي مجتازاً سهل البقاع وبحيرة القرعون قبل أن يصبّ قرب صور في البحر.
يمتدّ حوض الليطاني في البقاع على مساحة 1.468 كيلومترا ويضم

170 كلم من النفايات الآسنة والصناعية والمبيدات... لقتل المواطنين
سعدى علوه
| ليست قضية موت نهر الليطاني وبحيرة القرعون اللذين نعاهما المجلس الوطني للبحوث العلمية قبل شهرين من اليوم، هي ما أرغم الحكومة على تأليف لجنة وزارية لاقتراح حلول المعالجة.
هنا على جانبي الحوض الذي يبدأ من العلاق، 10 كيلومترات غرب بعلبك، قاطعاً كامل

التلوث يغتال «المصلحة الوطنية لمياه الليطاني» أيضاً
سعدى علوه
| علمت «السفير» أن المصلحة الوطنية لمياه نهر الليطاني أوقفت مؤخراً انتاج 190 «ميغا وات» من معامل الكهرباء في مركبا والأولي وجون، كانت تغذي بها الشبكة العامة، بسبب اهتراء المعدات ومجموعات التوليد التي ضربتها المياه الملوثة

اغتيال الليطاني
| «نهر الليطاني وبحيرة القرعون ماتا سريرياً»، «كل ينابيع لبنان وآباره الجوفية ملوّثة بنسبة 80 إلى مئة في المئة، بما فيها على الجبال والتلال في حوض الليطاني». «فحوص المياه والتربة والخضار في مختلف مواقع الليطاني ونهر