في كلّ حالات تورّطه في زواريب السياسة اللبنانية، يغلب «عقل الطبيب» على أداء ومفردات غطاس خوري. تراه يبتعد كثيراً عن «الكليشيهات» الكبيرة ويفضّل المعادلات الحسابية ولو بدت في لحظات معيّنة «ضرب جنون».

بهذا المنطق، تقبّل أن يقف طويلا في الظلّ حين سرقت منه أضواء النيابة في العام 2005، ليحافظ على مكانته المميزة كأحد أركان الدائرة الضيقة اللصيقة بسعد الحريري بعد «توتر موضعي» ساد العلاقة اثر ترشحه في العام 2009 في الشوف.

لم...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"