جاء عدنان الحاج الذي نعرفه جميعاً بلقبه الرياضي «الكابتن»، من هوايته التي مارسها في شبابه الأول «كرة القدم»، من غير أن يتوقف عن إتمام دراسته الجامعية ليعمل كمحرر في المحليات، وتحديداً في شؤون الضمان الاجتماعي ووزارة العمل والاتحاد الوطني لنقابات العمال.. برعاية عصام الجردي.

وكان طبيعياً أن يجدا نفسيهما أمام رب العمل الأكبر بعد الدولة وهو «رأس المال» متمثلاً بمجموعة المصارف التي أخذت تتزايد بعد الحرب الأهلية عدداً ورساميل وموظفين.

ولقد استطاع عدنان أن يطور نفسه ويعوض بنشاطه وتركيزه واهتمامه عن التخصص فصار خبيراً في الشؤون المالية بعنوان المصارف، يسأله المصرفيون ورجال الأعمال رأيه ويفيدون من خبرته.