نعى «الحزب الشيوعي اللبناني» الشهيد خالد علي حوري، الذي استشهد صباح امس في انفجار عبوة في سيارة للنقل في بلدة العين في البقاع الشمالي، كما أصيب السائق محمود حوري بجروح خطيرة.

وأشار الحزب الى ان حوري من مواليد العام 1962 وهو نائب رئيس بلدية العين منذ الانتخابات البلدية الأخيرة (خاضها الشيوعيون و «حزب الله» معا)، وعضو اللجنة المنطقية في الحزب في البقاع الشمالي. وتولى مسؤوليات عديدة منها مسؤولية منظمة العين، وطالب «القوى الأمنية بالإسراع في التحقيقات اللازمة لكشف ملابسات الجريمة، حرصاً منّا على الأمن والاستقرار».

من جهتها، أعلنت قيادة الجيش، انه حوالي الساعة 6.30 من صباح امس، انفجرت عبوة ناسفة في سيارة نوع فان في بلدة العين ـ بعلبك، كان يستقلها خالد علي الحوري وبرفقته محمود قاسم الحوري، «ما أدّى إلى مقتل المدعو خالد وإصابة المدعو محمود بجروح بليغة».

وفرضت قوى الجيش طوقاً أمنياً حول المكان، وباشر الخبير العسكري الكشف على موقع الانفجار لتحديد مصدره وحجمه، فيما تولّت الشرطة العسكرية التحقيق في الحادث.