دهمت قوّة من الجيش، فجر أمس، منازل عددٍ من المطلوبين في منطقة القصر ـ الهرمل، والمشتبه في علاقتهم بالعمل الإجرامي الذي استهدف العريف في الجيش علي ماجد القاق خلال وجوده بمأذونية في محلة السيدة زينب ـ دمشق وأدّى إلى استشهاده.

وقد تمكنت القــوّة من توقيــف شخــصين، وضبطت بحوزتهم كمية من الأســلحة الفرديــة والذخــائر والأعــتدة العسكرية المتنوعة.

وأكّد بيان صادر عن قيادة الجيش ـ مديرية التوجيه أنّ «الجيش لن يسكت عن هذا العمل الإجرامي الجبان، وسيلاحق القائمين به والمحرضين عليه أينما كانوا، حتى إلقاء القبض عليهم وتقديمهم إلى العدالة».