أعلن المتحدث باسم «قوات سوريا الديموقراطية» المدعومة من «التحالف الدولي» بقيادة الولايات المتحدة امس، ان «التحالف» حقق مكاسب سريعة غير متوقعة ضد «داعش» قرب معقله في الرقة لتكون القوات على بعد بضعة كيلومترات من سد الفرات.

من جهته، قال «المرصد السوري» ان القيادي البارز في «داعش» الذي يعرف باسم أبو جندل الكويتي قتل لدى محاولة مقاتلي التنظيم المتشدد إخراج قوات «قسد» من قرية جعبر بعد أن انتزعت السيطرة عليها من قبضتهم أمس الاول، وذلك خلال معركة قرب السد على بعد نحو 50 كيلومترا غرب مدينة الرقة.

وكان تحالف «قوات سوريا الديموقراطية» («قسد») الذي يضم «وحدات حماية الشعب الكردية» قد أطلق المرحلة الثانية من معركة الرقة قبل نحو عشرة أيام. وهي تستهدف مناطق يسيطر عليها «داعش» إلى الغرب من المدينة بما فيها السد القريب من الطبقة. واستهدفت المرحلة الأولى التي بدأت في مطلع تشرين الثاني الماضي مواقع للتنظيم إلى الشمال.

وقال المتحدث باسم «قسد» طلال سيلو إن «1300 كيلومتر مربع انتزعت من «داعش» في عشرة أيام. توقعنا أن يتطلب ذلك وقتاً اطول، لكن تنظيم داعش الإرهابي كانت دفاعاته مفككة»، مضيفاً أن 15 من مقاتلي «قسد» قتلوا في أحدث عمليات.

وذكر سيلو أن «داعش» استخدم هجمات انتحارية بسيارات ملغومة في جهوده لصد الهجوم، مضيفا أنه يتم تفجير تلك السيارات قبل وصولها إلى أهدافها بفضل أسلحة مضادة للدروع حصلت «قوات سوريا الديموقراطية» عليها مؤخرا من «التحالف» الأميركي، مؤكداً أن قوات خاصة أميركية تعمل جنبا إلى جنب مع قواته.

وقال سيلو إنه رغم عدم امتلاك «داعش» لطائرات حربية إلا أن قواته تريد أنظمة مضادة للطائرات محمولة على الكتف لحماية نفسها من أي أعداء في المستقبل، رافضاً توضيح ما يقصد بـ «الأعداء المحتملين» في المستقبل، لكنه قال إنه لا يوجد حاليا أي مواجهة بين «قسد» والحكومة السورية والروس.

(رويترز)