لا يزال وسم محمد الزواري يتصدّر قائمة «الترندز» على «تويتر» في تونس، بعد أن أعلنت «كتائب عز الدين القسام» (الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية «حماس»)، إثر اغتياله في الخامس عشر من الشهر الحالي أمام منزله في مدينة صفاقس التونسية من قبل الموساد الإسرائيلي، بأن الشهيد الزواري يعمل مع الكتائب منذ عشر سنوات وأنه أحد القادة المشرفين على مشروع طائرات «الأبابيل» القسامية.

غرّد الناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي باسم...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"