فستان العروس المحترق في صندوق الجدّات إلى جانب كومة من حجارة البناء المدمّرة، سيستقبل الزائر لمعرض «حبر الحرب من سطر الفن» (صالة لؤي كيالي). فاتحة بصرية أرادتها كل من الفنانات ضحى ضوا وماريانا الشماس وكارولين نعمة ولوليانا رميح وديمة الفياض (إشراف) بمثابة عتبة للمعرض الذي جعل من مخلفات الحرب مادةً تشكيلية صادمة. المحاولة التي أتت لتدوير ما تركته آلة الخراب واستعادته في سياقات مختلفة، جعلت منها تحدياً أمام الفنانات المشتركات لتقديم خلاصات تعبيرية قوامها أثاث بيوت نهبتها...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"