حسب الميثولوجيا الرومانية، «كيوبيد» هو ابن فينوس، إلهة الحب والجمال لدى الرومان، أو أفروديت كما سمّاها اليونانيّون. تقول الأسطورة إنّ «كيوبيد» كان طفلاً قليل الحظّ، جرى تصويره في الرسوم على هيئة ملاكٍ بجناحين، يحمل في يده قوساً وسهماً، وكلّما أصابَ إنساناً جعله يقع في الحبّ الذي لا ردّة عنه. التشكيلي السوري بطرس المعرّي (1986) أعاد تدوير الأسطورة الرومانية وقدّم نسخةً دمشقية من كيوبيد، تظهره مجنّحاً حاملاً فاكهة الكبّاد، يطوف فيها فوق بيوت الشام القديمة،...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"