تردد أن أحد أقارب شخصية بيروتية في «التيار الحر» وهو من المقربين من ولي العهد الثاني في السعودية هو الذي نجح في تسويق اسم العماد ميشال عون لرئاسة الجمهورية في الديوان الملكي السعودي.

نقل عن رئيس «القوات» سمير جعجع قوله «سأقطع رأس أي وزير يسخّر وزارته لأغراض انتخابية وغايات...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"