ما زالت بلدة في جبل لبنان الجنوبي تعيش تحت وطأة «النكايات الانتخابية» بالرغم من أنّ المجلس البلدي المنتخب قدّم استقالته وتسلمت القائمقامية الأمور البلدية!

بدأ عدد من الطامحين طَرقَ أبواب مرجعيات سياسية لتسويق أنفسهم لا سيما لمجلس إدارة تلفزيون لبنان.

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"