هناك رابطٌ وثيق بين إزالة وزير الخارجيّة المصري سامح شكري المتكرّرة لميكروفون قناة «الجزيرة» خلال مؤتمراته الصّحافيّة، والفيلم الوثائقي الأخير الّذي بثّته القناة القطريّة يوم الأحد الماضي.

في إحدى وخمسين دقيقة، انتقل «عساكر» مصر من ميدان القتال، أو ما يُشبه ذلك، إلى السّياسة. في الظّاهر، طغت الدّراسة المهنيّة الموضوعيّة الإعلاميّة على الوثائقي: معاناة عساكر مصر، إلزاميّة خدمةٍ قد تقف عقبةً في وجه متخرّجٍ حديثٍ في كلّيّة الهندسة أو الطبّ، شهاداتٌ من جنود وضبّاط...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"