ترافق تقدم الجيش السوري أمس، في الأحياء الشرقية لحلب، مع إعلان موسكو تكثيف عملياتها الإغاثية في المدينة، في وقت أقر «التحالف الدولي» بأن طائراته ارتكبت خطأً بقصفها قوات حكومية في دير الزور في 17 أيلول الماضي.

وأكد المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية إيغور كوناشينكوف، أمس، أن تقدم الجيش السوري في حلب غيَّر بدرجة كبيرة الوضع على الأرض، ومكَّن أكثر من 80 ألف مدني من الوصول إلى المساعدات الإنسانية، بعدما اتخذهم المسلحون دروعا بشرية على مدى سنوات.

وقال في بيان:...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"