مرّ عيد الاستقلال من دون أن تتشكل الحكومة. أيضا انتهى الشهر الأول من عهد الرئيس ميشال عون، من دون أن يأخذ الصورة التذكارية، متوسطاً أعضاء الحكومة الجديدة ومن حوله رئيسا المجلس نبيه بري والحكومة سعد الحريري.

بدأت المراوحة تتسلل إلى ملعب التأليف. ولا يبدو أن الزيارات المتكررة للرئيس سعد الحريري إلى بعبدا تساهم في حلحلة العقد. عون يبدو متحمسا لحكومة «بمن حضر»، أما الحريري، فيردد أمام سائليه بأنه لن يقدم على حكومة أمر واقع، وأنه مستعد لتحمل كلفة الانتظار أكثر، رافضا...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"