خسرت الفصائل المعارضة، الاثنين، كامل القطاع الشمالي من الأحياء الشرقية في مدينة حلب، ثاني المدن السورية، إثر تقدّم سريع أحرزته القوات السورية وحلفاؤها، فيما فرّ آلاف السكان من منطقة المعارك.

وتُشكّل سيطرة قوات النظام على عدد من الأحياء الشرقية، واحداً تلو الآخر، منذ يوم السبت، خسارة هي الأكبر للفصائل المقاتلة المعارضة منذ سيطرتها على الأحياء الشرقية في العام 2012، بحسب ما يؤكد مدير "المرصد السوري لحقوق الانسان" رامي عبد الرحمن.

في المقابل، ستكون بلا شك، من...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"