أكثر من 30 في المئة من أحياء حلب الشرقية أصبحت بيد الجيش السوري خلال أقل من خمسة أيام على بدء التقدم البري لمشاة الجيش. انهيار تام في دفاعات الفصائل المسلحة ساعدت قوات الجيش السوري على استعادة الأحياء الشرقية المحاصرة من بوابتيها الشمالية والشمالية الشرقية، بالتوازي مع عمليات إخراج للمدنيين عبر عدة معابر إلى مراكز تم تجهيزها مسبقاً لاستقبالهم.

العملية العسكرية بدأها الجيش السوري بتمهيد مدفعي وصاروخي ترافق مع غارات جوية قبل نحو أسبوعين، ما ساهم بتدمير البنية التحتية للفصائل المسلحة،...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"