واصل الجيش السوري، أمس، ضغطه على مسلحي أحياء حلب الشرقية ضمن العمليات التي أطلقها بعد إنهاء حالة وقف إطلاق النار في مدينة حلب إثر فشل التوصل إلى اتفاق لخروج المسلحين، حيث شنت قواته هجوماً عنيفا على ثلاثة محاور جديدة شرق مدينة حلب. وقال مصدر عسكري لـ «السفير» إن قوات الجيش السوري حققت تقدما كبيرا على محور منطقة الشيخ نجار القديمة، في وقت تتابع فيه التقدم نحو حي مساكن هنانو شمال شرق حلب.

بالتوازي، كثف سلاحا الجو السوري والروسي استهداف مواقع المسلحين في ريف حلب الجنوبي...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"