ماذا نصنع بالإرث الأميركي الذي يرشح دماً؟

الأمس الأميركي المديد في بلادنا، دامس ومهووس بارتكاب البشاعات المتصلة. له في فلسطين ارتكابات الاعتداء والاقتلاع والانحياز المدعَّم بالأسلحة. له في العراق قتل شعب بالحصار، وتمزيق دولة بالاحتلال: لون دجلة قان. لون الفرات ليل... للأمس الأميركي استباحة حقوق وتأليف حروب وإملاء إرادة ودعم الظلم والاستبداد. أميركا مع كل الحروب الإسرائيلية، وفيها. حرب حزيران لم تكن الفاتحة. الجسر الجوي في حرب تشرين أنقذ «إسرائيل» من خسارة....

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"