ذكرت وزارة الدفاع الروسية، أمس، أن نحو 30 مدنياً قتلوا وأصيب المئات، لدى تفريق المسلحين لاحتجاجات عفوية شهدتها العديد من أحياء حلب الشرقية.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية اللواء إيغور كوناشينكوف إن «أحياء حلب الشرقية تشهد تنامي مقاومة السكان لإرهاب المسلحين، إذ خرجت في تلك الأحياء منذ بداية الأسبوع الحالي 11 تظاهرة احتجاجية».

ويطالب المحتجون ما يسمى بـ «المجلس المحلي» بإيقاف عمليات نهب مخازن المواد الغذائية، وحمل المسلحين على مغادرة المدينة، أو...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"