استأنفت روسيا وسوريا، يوم الثلاثاء، الضّربات الجوية المكثفة على شرق حلب في عملياتٍ عسكرية أعلنت موسكو أنّها تشمل كذلك ريفي حمص وإدلب.وأعلنت موسكو بدء مشاركة الطراد حامل الطّائرات "الأميرال كوزنيتسوف" في العمليات القتالية في سوريا. وأعطى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إيعازاً إلى وزارة الدفاع الروسية ببدء عملية عسكرية واسعة النطاق في ريفي حمص وإدلب. وأوضح وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو أنّ فرقاطة "الأميرال غريغوروفبتش" تشارك هي الأخرى في إطلاق الصواريخ على أهداف...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"