أعلنت دمشق وموسكو، أمس، هدنة إنسانية جديدة في حلب، فيما أبقت الطائرات الروسية والسورية على قرار تعليق الطلعات الجوية في سماء المدينة.

وقال رئيس هيئة الأركان العامّة للقوات المسلحة الروسية الجنرال فاليري غيراسيموف، إنه «تجنباً لهدر الأرواح البشرية، قرر وزير الدفاع الروسي (سيرغي شويغو) بتفويض من القائد الأعلى للقوات المسلحة فلاديمير بوتين، إعلان هدنة إنسانية في حلب من الساعة التاسعة صباحاً وحتى الساعة السابعة مساءً يوم الـ4 من تشرين الثاني»، موضحاً أنه تم تنسيق الهدنة مع...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"