احتمالات التسوية السورية مؤجلة الى اجل غير مسمى. الانذار الاخير كما يبدو، او النعي المفاجئ على لسان وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو، مترافقا مع تسريبات حول موعد افتراضي لمعركة «توحيد حلب» في الثامن من تشرين الثاني الحالي، بالتزامن تماما مع الانتخابات الاميركية، يعني مبدئيا ان اشتعال الجبهة الحلبية اصبح لا مناص منه، بقرار من القيادتين الروسية والسورية العليا.

الروزمانة الاميركية حاضرة بالتأكيد في قرار موسكو ودمشق، في ما لو صح موعد الثامن من الشهر الحالي، اذ يصر...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"