الغنى والتنوّع أكثرُ ما يميّزُ «اليوبيل الفضي» لـ «مهرجان الموسيقى العربية» هذا العام، مستوعباً في برنامجه ثالوثَ الفنّ العربي ـ الموسيقى والصوت والكلمة ـ في فعالياتٍ ستلهبُ منصّات الأوبرا في ثلاث محافظات مصرية هي القاهرة والإسكندرية ودمنهور، لعلّ أهمها حفلات الغناء الأصيل التي ستعيدنا إلى ليالي أيام الربيع في ثلاثينيات وأربعينيات القرن الماضي التي كانت ملتقى لعمالقة الفن العربي كأم كلثوم وفريد الأطرش وليلى مراد وصباح ووديع الصافي وغيرهم.

تظاهرة...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"