مدينة الباب بعد حلب هدف العملية الروسية السورية المشتركة، بعد استبعاد الأكراد، وتحذير الروس والايرانيين والسوريين للاتراك من الاقتراب منها.

المدينة الاخيرة في ريف حلب الشمالي، معقل «داعش» الأهم في شمال سوريا، يستكمل الدخول اليها سيطرة الجيش السوري على مفاصل سوريا الاساسية، ويحمي انتصاره المنتظر في حلب من أي اختراق تركي سينجم عنه أول خط تماس وتوتر روسي ـ أطلسي، في شمال سوريا، حيث يسعى الاميركيون لتجويف الانتصار السوري في حلب من أي معنى، خصوصاً ان الباب تضع...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"