من حين إلى آخر، أجد نفسي غارقاً في التفكير بشؤون البلاد وشجونه. إن الفراغ في المؤسسات قد طال المؤسسة الأم أعني بها مؤسسة رئاسة الجمهورية. لقد دخل الفراغ فيها عامه الثالث ولم يتحرك الشارع كعادته.

إني أثمّن للرئيس ميشال سليمان تناوله في كل مناسبة موضوع الفراغ في سدة الرئاسة، ويطالب مجلس النواب برئيسه وأعضائه الإسراع في عملية الانتخاب، ولينجح من يحصل على أكثرية الأصوات. وبالمقابل هناك من يعتبر نفسه مرشحاً ولا يتجاوب مع دعوة رئيس المجلس للانعقاد إلا إذا ضمن مسبقاً نجاحه في...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"