نفى المتحدث باسم «التحالف الدولي» العقيد جون دوريان، أمس، أن تكون طائرات «التحالف» قد شنت غارات استهدفت قياديين في «جبهة النصرة» في منطقة كفرناها في ريف حلب الغربي ما تسبب بمقتل عدد من قياديي «النصرة»، أبرزهم «أبو عمر سراقب» القائد العام لـ «جيش الفتح»، فيما اعتبر «البنتاغون» انه «ليس هناك سبب لنتواجد في حلب فـ«داعش» ليس موجوداً هناك»،

وقال دوريان بصيغة ديبلوماسية:...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"