في وقت تستمر فيه عمليات القصف المستمر على مواقع سيطرة الفصائل «الجهادية» على الجبهة الجنوبية الغربية لمدينة حلب، ضمن كثافة نارية عالية وثابتة، وفق تعبير مصدر ميداني، حاولت فصائل مسلحة نقل المعركة إلى منطقة أخرى تقع بين الحدود الإدارية لمحافظتي حلب وحماه بهدف قطع طريق حلب ـ خناصر ـ حماة وحصار مدينة حلب من منطقة بعيدة جداً وقطع طريق الإمدادات.

وشنَّ مسلحون تابعون لـ «جيش النصر» و»حركة بيان» اللذين ينشطان في ريفي إدلب وحماه هجمات على محمية...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"