محمد الحسين، علاء، ابو يعقوب.. عينّة صغيرة من آلاف الأطفال الذين تم تجنيدهم في محافظة إدلب من قبل الفصائل المسلحة، وزُجّ بهم للقتال على جبهات عديدة، أبرزها وآخرها مدينة حلب حيث قتلوا.

متابعةٌ سريعة للتسجيلات التي تبثها الفصائل المسلحة للمعارك الجارية على جبهة حلب الجنوبي الغربية يمكن أن توضح الصورة أكثر: الأطفال موجودون في المعارك، وبنسبة كبيرة جداً، قسمٌ كبير منهم تمّ إعدادهم كانتحاريين، طفلان على الاقل منهم فجرا نفسيهما خلال الأيام الماضية، أو هذا ما تم توثيقه...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"