واصل الجيش السوري عمله على توسيع نطاق سيطرته وتأمينها على الجبهة الشمالية لمدينة حلب، مُنَفِّذاً آخر حلقات «طوق حلب»، وهو الطوق العسكري الذي فرضه في محيط المدينة وعزل المسلحين الموجودين داخل أحيائها عن الريف الشمالي المفتوح على تركيا، بالتزامن مع إطلاقه عملية عسكرية في ريف اللاذقية الشمالي، استعاد خلالها بلدة كنسبَّا بعد أقل من أسبوعين على سيطرة المسلحين عليها.

وتابعت قوات الجيش السوري تقدمها في محيط نقطة الكاستيلو، حيث فرضت سيطرتها على تلة مرتفعة على الجبهة...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"